الأحد 20 أكتوبر 2019
اقتصاد

شراكة المغرب مع إيرلندا تثمر أول متحف للتاريخ الطبيعي

شراكة المغرب مع إيرلندا تثمر أول متحف للتاريخ الطبيعي سيساهم هذا المتحف في توفير التدريب للطلاب المغاربة، فضلا عن إرسال بعثات طلبة الجامعة الإيرلندية إلى المغرب
بإمكان جنوب المغرب أن يحظى بأول متحف للتاريخ الطبيعي خلال السنوات الثلاث المقبلة، وذلك بفضل الشراكة التي تجمع بين جامعة ابن زهر بأكادير وجامعة NUI Galway بإيرلندا، والتي تم توقيعها في 2018 حول تطوير التدريس والبحث في مجال البيئة وعلم الحيواناتZoologie .
وسيساهم هذا المتحف في تدريس علوم البيئة وتوفير التدريب للطلاب المغاربة، فضلا عن إرسال بعثات طلبة الجامعة الإيرلندية إلى المغرب لاستكشاف النظام البيئي بالمغرب وشمال إفريقيا بما في ذلك الصحراء المغربية والمنتزهات البرية والساحلية.
خلال العام الدراسي 2018/2019، كان طلاب مرحلة السلك الأول في علم الحيوان جزءًا من وحدة مدتها ثمانية أيام حول "المهارات العملية في علم الحيوان في متنزه سوس ماسة الوطني" تخللتها سلسلة متتالية من التدريب الميداني، مع التركيز على دراسة النظم الإيكولوجية المختلفة داخل الحديقة الوطنية، بما في ذلك النظم الإيكولوجية الساحلية وشبه القاحلة والسهوب، يتم تسليمها وتنسيقها من قبل أساتذة الجامعتين. نجاح هذه الوحدة دفع لزيادة عدد طلاب السنة الرابعة وطلاب الماستر للعام الدراسي 2019/2020.
هذه الشراكة بين الجامعتين تم دعمها من خلال نجاح جامعة NUI Galway في الحصول على تمويل البرنامج الأوروبي لتبادل الطلاب والأساتذة عبر العالم Erasmus بقيمة 65 ألف أورو، وذلك من أجل تعزيز الشراكة بين الجامعتين على المدى الطويل، وتموقع الجامعة الإيرلندية كشريك دولي في القارة الإفريقية إلى جانب جامعة ابن زهر التي تعد إحدى أكبر الجامعات المغربية، إذ تستقطب أكثر من 120 ألف من الطلبة ينحدرون من 8 مدن جنوب المغرب.