الثلاثاء 16 يوليو 2019
رياضة

ماذا يعلم فوزي لقجع عن واقعة الملهى الليلي "النيل الأزرق"؟ !

ماذا يعلم فوزي لقجع عن واقعة الملهى الليلي "النيل الأزرق"؟ ! "النيل الأزرق" ابتلع " أسود الأطلس" قبل مواجهة منتخب "السناجب"
طرح الصحافي عبد العزيز بلبودالي، على صفحته "الفيسبوكية" سؤالا على رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع عن واقعة الملهى الليلي "النيل الأزرق" بمصر، والذي قضى فيه بعض لاعبي المنتخب الوطني ليلة حمراء رفقة فتيات.
وكتب عبد العزيز بلبودالي؛ "هل في علم فوزي لقجع ما حدث ليلة الاثنين الماضي 01 يوليو2019، في الملهى الليلي "النيل الأزرق" ، والسهرة الطويلة التي قضاها لاعبو المنتخب الوطني هناك؛ إلى حدود الفجر..وهل يعلم كم من مرة تشابك فيها أحد اللاعبين المدافعين؛ لعب رسمياً في مباراة  الجمعة 5 يوليوز 2019، ضد البنين مع زبائن في نفس المكان ومع من كان؟.. وزميل له يتفاوض مع اللحم الرخيص؟
هذا، وقد تأكدت "أنفاس بريس" من هذه الواقعة عن طريق فنانة مغربية؛ كانت حاضرة في الملهى، ورأت كل شيء أمامها..وحكت لـ "أنفاس بريس" أن بعض صديقاتها المصريات استغربت للحالة التي كان لاعبو المنتخب بقيادة العميد مهدي بنعطية، ولم تصدقن أنهم مشاركون في منافسة قارية.
وسبق للناخب الوطني هرفي رونار، أن دافع على لاعبيه، ونفى تواجدهم في أي ملهى ليلي، علما أنه منحهم يومين راحة. وقال في ندوة صحافية بلهجة ساخرة "أعطيت للاعبين راحة يومين؛ وقلت لا أريد أن أجدكم جنبي ..لقد مللت رؤيتكم أمامي".