الاثنين 18 نوفمبر 2019
فن وثقافة

"لجنة مدن التنمية المستدامة" بسويسرا تتسلم مشروع مراكش عاصمة للثقافة الإفريقية 2020

"لجنة مدن التنمية المستدامة" بسويسرا تتسلم مشروع مراكش عاصمة للثقافة الإفريقية 2020 أعضاء لجنة مدن التنمية المستدامة
شكل حضور مدينة مراكش في أشغال لجنة مدن التنمية المستدامة؛ التابعة للجمعية الدولية للمدن الفرانكفونية، والتي اختتمت أشغالها، اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019، بلوزان السويسرية، والتي تعتبر مدينة مراكش عضوا مؤسسا لها، محطة هامة لتقديم تجربة المدينة في مجال التنمية المستدامة عبر برنامج عمل الجماعة نموذجا، والذي اعتمد مقاربة تشاركية واسعة عند إعداده، خاصة وأن موضوع هذا اللقاء تمحور حول مسألة المشاركة المواطنة والمقاربة التشاركية، كما شكل فرصة ثمينة لإبراز المبادرات التي انخرطت فيها مراكش والمرتبطة بالتنمية المستدامة الشاملة للمدينة.
وخلال أشغال هذا اللقاء، تم تقديم مشروع "مراكش عاصمة للثقافة الأفريقية خلال سنة 2020"، حيث تم إشعار عمداء المدن الأفريقية، والأوروبية الحاضرة في هذا الحدث، ودعوتهم لدعم هذه المبادرة، وتحسيس كل الفعاليات والمؤسسات بآثارها الإيجابية على تثبيت وترسيخ الهوية الثقافية الأفريقية.
وعلى هامش أشغال هذه اللجنة، التي انطلقت أمس الإثنين 24 يونيو 2019، بهذا البلد الأوروبي عقد لقاء خاص مع عمدة مدينة لوزان للإعداد لأشغال الورشة المقبلة المقرر تنظيمها بمدينة مراكش نهاية هذا الصيف من طرف الجمعية الدولية للمدن الفرانكفونية ولجنتها المكلفة بالتنمية المستدامة.
وكان اللقاء مناسبة أيضا للحديث عن مشاريع للتعاون المشترك بين المدينتين، تهم استثمار تجربة لوزان في مجال النقل العمومي على المستوى الأوروبي، وأيضا القطاع الرياضي والسياحي عبر المدرسة الفندقية لمدينة لوزان الذائعة الصيت.