الجمعة 20 سبتمبر 2019
رياضة

زامبيا... منتخب غير مؤهل لنهائيات كأس إفريقيا "يبهدل" هيرفي رونار

زامبيا... منتخب غير مؤهل لنهائيات كأس إفريقيا "يبهدل" هيرفي رونار هيرفي رونار
في لقائه  الودي الثاني والأخير والذي خاضه بالملعب الكبير بمراكش يومه الأحد 16 يونيو2019، لا يمكن الحديث عن نتيجة اللقاء بقدر ما يجب الحديث عن الجانب التكتيكي والكروي والتقني لعناصر المنتخب الوطني، بحيث أن التشكيلة الحالية لم تقنع الرأي العام المغربي ، وأدخلته شذرات من الشك جعلت تكهناته بتحقيق نتائج جيدة في نهائيات كأس إفريقيا بمصر أمرا غير موثوق منه. وكيف لا وهو يظهر بمستوى تقني بعيد عن التفوق أمام منتخبين مغمورين يعتمدان على لاعبين يمارسون ببطولتهم الوطنية.
 
فخلال لقاء اليوم أمام زامبيا كان حكيم زياش هو اللاعب الوحيد المتألق في صفوف كل التشكيلة التي خاضت اللقاء بما فيها الأسماء التي دخلت في الشوط الثاني. فزياش, أبان انه لاعب محترف بما للكلمة من معنى  وذلك على مستوى التموقع والمراوغات والتهديف.. لكن في قاموس كرة القدم لاعب واحد لايصنع دائما التفوق.
 
من هذا المنطلق اتضح جليا أن الإنسجام يغيب عن تشكيلة المنتخب الوطني ،وإن اللعب الجماعي المتزن لم يظهر خلال اللقاءين الودين الأخيرين. وتأكد جليا أن هناك نقص في وسط الميدان وعلى مستوى قلب الهجوم،وكان اللاعب زياش من وراء تغطية هذه العيوب بفضل تقنياته العالية التي ميزته في لقاء اليوم أمام المنتخب الزامبي. إن الصورة  الكروية العامة التي ظهر بها المنتخب المغربي لم تقنع أحد من متتبعي المنتخب المغربي ومحبيه،وهذه إشارة واضحة للمدرب هيرفي رونار بأن يجري آخر التعديلات على التشكيلة الحالية أملا في أن يظهر في اللقاءات الرسمية برسم نهائيات كأس إفريقيا للأمم  المنظمة بمصر بصورة أحسن املت في اجتياز الدور الأول بطموح الوصول إلى ابعد محطة في هذه النهائيات ولم لا الوصول إلى المربع الذهبي أو أحسن من ذلك.
 
الخلاصة العامة، كيف ستكون معنويات لاعبي المنتخب المغربي وهو مقبل على خوض لقاءات رسمية ، بالتأكيد إنها مهزوزة وهو يمنى بهزيمتين متتاليتين أمام منتخبين مغمورين(غامبيا وزامبيا)؟.