الثلاثاء 26 مايو 2020
مجتمع

رفاق "نبيلة"بجهة الدارالبيضاء-سطات يتضامنون مع طلبة كليات الطب، وهذا ما أعلنوا عنه

رفاق "نبيلة"بجهة الدارالبيضاء-سطات يتضامنون مع طلبة كليات الطب، وهذا ما أعلنوا عنه نبيلة منيب، ومشهد من احتجاجات، سابقة، طلبة كليات الطب
أعلن المكتب الجهوي للحزب الاشتراكي الموحد بجهة الدارالبيضاء- سطات، عن تضامنه ودعمه اللامشروط لنضالات طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، من أجل الدفاع عن حقوقهم وتحقيق مطالبهم المشروعة.
وندد المكتب المذكور، في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، بنهج الدولة لأسلوب التهديد لإجهاض النضالات السلمية للطلبة، وثنيهم عن المطالبة بحقوقهم، كما يحمل الدولة مسؤولية السنة الجامعية البيضاء التي تلوح في الأفق وتبعاتها النفسية، والبيداغوجية، والاجتماعية.
وطالب المكتب الجهوي لحزب الرسالة بفتح حوار جدي، ومسؤول عاجل، مع ممثلي الطلبة والتجاوب مع مطالبهم لإنقاذ السنة الجامعية؛ مثمنا روح التضامن التي عبر عنها الأساتذة والأطباء الداخليين والأطباء المقيمين وكذلك استجابة ألأمهات والأباء لنداء تنسيقية الطلبة بتنظيم وقفات احتجاجية يوم 10يونيو 2019 تعبيرا عن مساندتهم ودعمهم لنضالات أبنائهم الطلبة، وعبر، أيضا، عن استعداده لاطلاق وللانخراط في مبادرات تضامنية على مستوى جهة الدارالبيضاء-سطات.
وحسب نفس البيان فإن خرجة المكتب الجهوي للحزب الاشتراكي الموحد بجهة الدارالبيضاء-سطات، تأتي نتيجة تتبع هذا الأخير، باهتمام، وقلق التطورات التي عرفها ملف طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، ومعركتهم، دفاعا عن مطالبهم العادلة من أجل تعليم جامعي طبي جيدـ وضد المخططات التخريبية الرامية إلى إقبار الخدمة العمومية في مجال الصحة والتعليم، ورهنها بمصالح لوبيات القطاع الخاص.
كما تأتي الخرجة، أيضا، في ظل تعنت وتجاهل المسؤولين لمطالب الطلبة الذين خاضوا نضالات، منذ شهر مارس 2019، عبر بيانات، ووقفات، ومسيرات، ومقاطعة متقطعة ومفتوحة للدروس، والخدمة التطبيقية، ثم مقاطعة الامتحانات، بعد استنفاد كل الإمكانيات الأخرى.