الخميس 22 أغسطس 2019
رياضة

حميد الصبار: تكريم أحمد فرس لم يحقق كل الأهداف المرجوة منه

حميد الصبار: تكريم أحمد فرس لم يحقق كل الأهداف المرجوة منه أحمد فرس (رقم 9 أثناء تكريمه) وفي الإطار حميد الصبار

خلف تكريم أحمد فرس، النجم السابق لفريق شباب المحمدية والمنتخب الوطني المغربي، مجموعة من ردود الفعل من طرف قدماء لاعبي فريق الشباب؛ ومن جملة هؤلاء اللاعب حميد الصبار الذي عقد ندوة صحفية لتسليط الضوء عن مجموعة من النقط، التي رأى فيها مجموعة من النقائص التي رافقت الحفل التكريمي لأحمد فرس.

وهكذا تحدث قائلا " إن عملية الإجماع على تكريم أحمد فرس هي خطوة موفقة وإيجابية، لكنها للأسف لم تحقق ما كان مرجوا منها على واجهات متعددة، وأجملها في النقط التالية: تم تهميش العديد من قدماء لاعبي شباب المحمدية، سواء بدعوتهم لحضور هذا التكريم أو المشاركة في المباراة التكريمية أو بمنحهم على الأقل ورقة الدخول إلى الملعب، مع العلم أن أثمنة أوراق الدخول كانت جد باهظة وتراوحت بين 50 و100 و150درهم، والكل يعلم من هي الجماهير الحقيقية لكرة القدم بالمغرب، هي بالتأكيد تلك المنبثقة من الأحياء الشعبية. وإنني جد متأكد أن غلاء ثمن التذاكر حال دون حضور مئات جماهير المحمدية لهذا الحدث الرياضي الهام، وأحمل كل المسؤولية للمنظمين الذين لم ينجحوا في ترتيب أوراق هذا الحفل التكريمي بشكل جيد".

وحول موضوع التكريم بصفة عامة تحدث الصبار، "يجب أن يعلم الكل أن فريق شباب المحمدية حمل قميصه لاعبين كبار، لكن للأسف الشديد لم يستفيدوا من ممارسة كرة القدم أي شيء، وأصبح وضعهم الاجتماعي لا يدعو للاطمئنان.. وبالرغم من ذلك لا أحد يلتفت إليهم، بما في ذلك جمعية قدماء لاعبي شباب المحمدية التي تعيش على إيقاع صراعات بسبب البحث عن مواقع بمحيط رئيس الفريق".

وفي تقييم إجمالي للحفل التكريمي لأحمد فرس ختم حميد الصبار قائلا، "شخصيا كنت أتمنى أن يتم هذا الحفل التكريمي في صورة أحسن من التي تم بها، لكون المجال التنظيمي كان به ارتجال كبير، والحضور الجماهيري لم يحقق التوقعات التي كانت منتظرة منه، فضلا عن أسلوب الإقصاء الذي ترك شعورا بالغبن ونكران الاعتراف في أوساط العديد من قدماء شباب المحمدية. ومن هنا فالجانب المادي ليس هو السبيل الوحيد لتحقيق النجاح في المحطات التكريمية، بل إن حسن التدبير والإرادة الحسنة هما عاملان أساسيان لتحقيق النجاح.. لكن للأسف لم يتم منحهما ما يستحقان من أولوية خلال حفل تكريم أحمد فرس الذي يحظى بتقدير الجميع.. وبهذا فإن تكريمه لم يحقق كل الأهداف المرجوة منه مع كامل الأسف".