الثلاثاء 18 يونيو 2019
مجتمع

منع البرلماني "مول التيليفونات" من اجتياز امتحان الباك لعامين

منع البرلماني "مول التيليفونات" من اجتياز امتحان الباك لعامين مصطفى الرميد، والبرلماني نور الدين قشيبل( يسارا)
 قررت لجنة التأديب التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة منع النائب البرلماني نور الدين قشيبل صاحب الهواتف المحمولة من اجتياز امتحان الباكالوريا لسنتين.
وكان النائب عن حزب العدالة والتنمية قد تم ضبطه وهو يحمل معه 3 هواتف محمولة في قاعة الامتحان وهو يجري "باك ليبر"، في إحدى الثانويات بالرباط، وهو ما يعد حالة من حالات الغش المنصوص عليها في القانون، وخرقا للضوابط المعمول بها في هذا الشأن.
وإلى جانب قرار أكاديمية التربية والتكوين، من المنتظر أن يصدر قرار لجنة النزاهة والشفافية بحزب العدالة والتنمية حول ما نسب إلى نور الدين قشيبل، بناء على ما تضمنه بلاغها السابق الذي جاء فيه "بناء على التوضيح الأولي للمعني بالأمر بخصوص الواقعة المذكورة فإن لجنة والشفافية تعلن أنه تقرر وضع اليد وفتح البحث في النازلة مع ترتيب الجزاء المناسب في حالة ثبوت ما نسب إليه"..
فهل سيكون للرميد باعتباره رئيس اللجنة الحزبية، موقف يتماشى مع قرار الأكاديمية أم أنه سيغض الطرف عنه، ويرفع شعار لن نسلمكم أخانا؟!