السبت 24 أغسطس 2019
رياضة

هل يعرف قدماء لاعبي برشلونة أحمد فرس؟

هل يعرف قدماء لاعبي برشلونة أحمد فرس؟ أحمد فرس
 
يكفي نجم كرة القدم المغربية  أحمد فرس أنه رفض عام 1972 عرضا للاحتراف لفريق ريال مدريد لكي يدرك قدماء فريق برشلونة الذين سيشاركون في حفل تكريمه يوم الأحد القادم 09 يونيو 2019 بالمحمدية أن يعرفوا من هو هذا الاسم الكبير في تاريخ الكرة.
الجماهير المغربية تحفظ عن ظهر قلب مسار أحمد الذي التحق بالمنتخب الوطني المغربي في سن مبكرة عام 1968 وهو لا يتجاوز من العمر 19 سنة.بعد سنتين كان ضمن عناصر  المنتخب  الذي شارك في كأس العالم 1970 بالمكسيك.
لن يتأخر فرس في حمل شارة العمادة التي ستوضع على قميصه في كأس افريقيا 1972 بالكاميرون و في الألعاب الأولمبية في نفس السنة.
والجميع يعلم أن احمد فرس "مول الكرة" هو أول لاعب عربي يفوز بالكرة الذهبية وهو العميد المغربي الوحيد الذي رفع كأس افريقيا للأمم،1976 بأثيوبيا.
فرس الذي ولد بمدينة فضالة عام 1947 قبل أن يسميها المغفور له محمد الخامس بالمحمدية،ظل وفيا لهذه البقعة الزاهرة من الأرض التي لا يتنفس إلا هواءها و لا يتحمل مغادرتها حتى ولو توصل بأجمل دعوة من أفضل مناطق العالم.
فرس قاد فريق مدينته المحمدية إلى الألقاب:كأس المغرب العربي وكأس العرش والبطولة.وأصبح فرس رمزا من رموز مدينة الزهور والرياضات الأنيقة.
وهاهي المحمدية اليوم ترد جزءا من دينها لأحمد فرس عن طريق المكتب المسير لفريق شباب المحمدية في اطار الاحتفال بالعودة الى القسم الاحترافي الثاني.
فرس ودع الملاعب و لم يودع الكرة،لذا أسس عام 1993 مدرسة أشبال الأطلس لتكوين اللاعبين،ويكفي القول إن عميد الوداد الرياضي عبد اللطيف نوصير هو أحد خريجي هذه المدرسة.
تاريخ أحمد فرس هداف المنتخب الوطني (42 هدف) يلزمه أكثر من كتاب،وقد تكفل الصحافي عبد العزيز بلبودالي بإصدار الأول عام 2010 بعنوان"احمد فرس سيرة حياة".
للتذكير،فمباراة تكريم أحمد فرس التي سيحتضنها ملعب البشير بالمحمدية على الساعة الثامنة ليلا، ستدور بين قدماء لاعبي شباب المحمدية وبرشلونة.
وفي البرنامج الرياضي ليوم الأحد تاسع يونيو،ستجرى مقابلة ستجمع بين ائتلاف اللاعبين الدوليين والمحليين السابقين ضد فريق من الفنانين والصحافيين على الساعة السادسة مساء.