الخميس 14 نوفمبر 2019
خارج الحدود

اشتباكات وفض اعتصام في الخرطوم وهذا عدد القتلى

اشتباكات وفض اعتصام في الخرطوم وهذا عدد القتلى مشهد من مسيرة للسودانيين بالخرطوم

قتل تسعة أشخاص وجرح آخرون، الاثنين 3 يونيو 2019، خلال محاولة المجلس العسكري الحاكم "فض اعتصام" المحتجين أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة السودانية الخرطوم "بالقوة"، بحسب ما ذكرت لجنة أطباء السودان المركزية، فيما أفاد شهود ومراسلو وكالة "فرانس برس" عن سماع أصوات إطلاق نار في مكان الاعتصام.

وفيما أغلقت القوى الأمنية السودانية الطرق المؤدية الى موقع الاعتصام، دعا قادة الاحتجاج إلى "مسيرات ومواكب في كل الأحياء والمدن والقرى" وإلى وضع متاريس في "كل الشوارع بالعاصمة والأقاليم فورا".

وقال تحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير" في بيانات متتالية إن المجلس العسكري "غُدر فجر اليوم (الاثنين) بالآلاف من المعتصمات والمعتصمين من أبناء وبنات شعبنا الثوار بمحيط القيادة العامة للجيش، مطلقا الرصاص بسخاء حقود". متحدثا عن "محاولة لفض الاعتصام بالقوة من قبل المجلس العسكري"، واصفا ما "يتعرض له الثوار المعتصمون" "مجزرة دموية".

وقالت "لجنة أطباء السودان المركزية" في بيان أول إن "متظاهرين سلميين قتلا بالرصاص الحي بأمر من المجلس العسكري الانتقالي". وأوردت في بيان ثان "ارتقى ثلاثة شهداء برصاص المجلس العسكري ليصل عدد شهداء مجزرة المجلس الانقلابي إلى خمسة شهداء"، مشيرة إلى "سقوط عدد كبير من الإصابات الحرجة".

ودعا تحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير" إلى "العمل على إسقاط المجلس العسكري" و"تنظيم التصعيد الثوري السلمي" عن طريق "تتريس كل الشوارع بالعاصمة والأقاليم فورا"، والخروج في مسيرات سلمية ومواكب بالأحياء والمدن والقرى".

وأطاح الجيش في 11 أبريل الماضي بالبشير الذي حكم السودان لمدة ثلاثين عاما. وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا يحكم منذ ذلك الوقت. لكن المعتصمين واصلوا تحركهم مطالبين بنقل السلطة الى المدنيين.