الخميس 19 سبتمبر 2019
اقتصاد

وكلاء ووسطاء التأمين يواصلون الاحتجاج يوم 15 من كل شهر..

وكلاء ووسطاء التأمين يواصلون الاحتجاج يوم 15 من كل شهر.. حسن بوبريك، رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، يتوسط ، محمد حسن بنصالح، رئيس الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين. و يوسف بونوال، رئيس الاتحاد المغربي لوكلاء ووسطاء التأمينات (يسارا)‎

أعلن الاتحاد العام لوكلاء ووسطاء التأمينات، عن  إغلاق الوكالات يوم 15 من كل شهر، ابتداء من يونيو القادم الذي سيعرف تنظيم وقفة احتجاجية يوم 14 يونيو 2019 أمام مقر الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين، إضافة إلى مراسلة رئيس الحكومة.

وعبر الاتحاد العام لوكلاء ووسطاء التأمينات، عن أسفه اتجاه عدم اللامبالاة التي تبديها شركات التأمين اتجاه مطالبهم، معلنين عن عودة الاحتجاجات بعد فشل الحوار مع الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين من أجل الرفع من عمولتهم.

من جهة أخرى، يشيد الاتحاد العام لوكلاء ووسطاء التأمينات بالجهود المبذولة لحسن بوبريك، رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، من أجل التوافق بين: الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين، الجامعة الوطنية لوكلاء ووسطاء التأمينات بالمغرب، والاتحاد العام لوكلاء ووسطاء التأمينات.

تجدر الإشارة إلى أن وكلاء ووسطاء التأمين، يطالبون بزيادة في نسبة العمولة الحالية بـ25 في المائة، ومنح تعويض أدنى محدد في 250 درهما عن كل ملف تمت معالجته.