الاثنين 19 أغسطس 2019
مجتمع

هذه هي خارطة طريق الشبيبة الإتحادية لتعليق كل الخلافات

هذه هي خارطة طريق الشبيبة الإتحادية لتعليق كل الخلافات خلال اجتماع المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية
عقد المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، اجتماعا عاديا، يوم الاثنين 20 ماي 2019 بالمقر المركزي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، خصص للتفكير في خطة عمل مرحلية، من أجل ضمان استمرارية الدينامية التنظيمية والإشعاعية التي انخرطت فيها الشبيبة الاتحادية.
وناقش المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مجموع السبل الممكنة لضمان تجاوب الشبيبة الاتحادية وعلى مستوى كل تنظيماتها الأفقية والعمودية، مع مبادرة الانفتاح والمصالحة، التي توجه بها الكاتب الأول للحزب إلى كل الاتحاديات والاتحاديين.
وعقب انتهاء أشغال اجتماع المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أعلن في بلاغ له ما يلي:
- انخراطه في مبادرة الانفتاح والمصالحة التي انخرط فيها حزبنا، ويدعو جميع مناضلات ومناضلي الشبيبة الاتحادية، إلى تعليق كل الخلافات، والانخراط التام والكلي في تقوية حضور الشبيبة الاتحادية وتعزيز أدائها النضالي، حتى تستمر في أداء وظائفها الحقيقية والمتمثلة في تأطير الشبيبة المغربية، وتحصينها ضد جميع الأفكار الرجعية و الظلامية.
- يدعو جميع الأجهزة الشبيبية إلى الاستمرار في الدينامية الإشعاعية الرمضانية التي انخرطت فيها الشبيبة الاتحادية.
- يعلن عن تنظيم مجموعة من الأنشطة الداخلية و الجماهيرية، حيث من المزمع تنظيم كل من :
* " أيام الشبيبة الاتحادية" لفائدة الشابات الاتحاديات، في موضوع " المناصرة وقضايا المرأة " وستتخلل هذه الأيام دورتين تكوينيتين بكل من الرباط وأكادير.
* اجتماع أطر ومسؤولي الشبيبة الاتحادية.
* يوم دراسي حول الجامعة المغربية والقطاع الطلابي الاتحادي.
* جامعة صيفية.
والمكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، إذ يجدد التزامه وبكل مسؤولية، بالعمل الدائم والمتواصل إلى جانب القيادة السياسية، فهو يثمن كافة المجهودات التي يقوم بها مناضلات ومناضلي الشبيبة الاتحادية بكل الفروع وبروح نضالية عالية، ويدعوهم إلى الاستمرار في عملهم، وتعزيز انخراطهم في تقوية مركز منظمتهم و حزبهم في المشهد السياسي العام بالبلد.