الجمعة 20 سبتمبر 2019
فن وثقافة

افتتاح  "خزانة القرب" بمراكش لترسيخ ثقافة الكتاب في أوساط الأطفال والشباب

افتتاح  "خزانة القرب" بمراكش لترسيخ ثقافة الكتاب في أوساط الأطفال والشباب خزانة القرب تتوفر على 6200 مؤلف
افتتح صباح اليوم  18 ماي 2019، بمراكش المشروع النموذجي لـ "خزانة القرب" بمقاطعة النخيل الذي يعد واحدا من المشاريع الثقافية الفريدة من نوعها بجهة مراكش أسفي ،هذا المشروع الذي يعد ثمرة اتفاقية شراكة بين وزارة الثقافة والاتصال –قطاع الثقافة- والمجلس الجماعي لمراكش والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اضطلعت من خلالها وزارة الثقافة بخدمات التجهيز بغلاف مالي يصل إلى مليون درهم.
وتتكون مرافق خزانة القرب بالنخيل من تجهيزات حديثة تتناسب مع خصائص التلقي الحديث وآليات المعرفة المعاصرة، وهي تضم قاعة للمطالعة لفائدة الكبار تحتوي على 7200 كتاب من مختلف التخصصات العلمية والفكرية، وقاعة لفائدة الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين 10 و14 سنة تضم ما يناهز 6200 مُؤلف، وقاعة ثانية لفائدة الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 5 و8 سنوات لحث الناشئة على ملامسة الكتاب الورقي في أفق ترسيخه كممارسة ثقافية في سلوكهم اليومي، بالإضافة إلى تشجيع الأمهات للواتي يصطحبن أبناءهن إلى هذا الفضاء على القراءة والاستزادة المعرفية، وهناك أيضا قاعة متعددة الاختصاصات مجهزة بأحدث المعدات التقنية على مستوى الإضاءة والصوت، ثم مستودع لإعادة معالجة الكتب المستعملة أو الكتب الجديدة الوافدة على الخزانة، بالإضافة إلى مرافق إدارية، وفي هذا الإطار التزمت وزارة الثقافة والاتصال –قطاع الثقافة- بتكوين الأطر الإدارية التابعة لمجلس مقاطعة النخيل التي ستشرف على تسيير الخزانة عن طريق تمكينهم من الكفايات والتقنيات المعتمدة على مستوى الأرشفة والتصنيف.
في السياق ذاته وعلى مستوى فهرسة الكتب تم التعاقد مع شركة متخصصة في هذا المجال، بحيث بإمكان المرتفقين بما فيهم التلاميذ والطلبة من الوصول بشكل مباشر لجميع الكتب عن طريق الحواسيب عبر خدمة "الولوج المباشر" دون الحاجة لوساطة الموظفين كما كان سائدا، مما سيكون له الأثر الإيجابي في تسهيل الاستفادة من الكتب المتاحة وتوفير قسط مهم من الزمن المعرفي.