الثلاثاء 7 يوليو 2020
مجتمع

اليوم الثاني لأشغال المنتدى العاشر للمجتمع المدني بالكوت ديفوار بمشاركة مغربية 

اليوم الثاني لأشغال المنتدى العاشر للمجتمع المدني بالكوت ديفوار بمشاركة مغربية  أحمد لغروري وأحمد الشهبوني (يمينا)
افتتح أول أمس الثلاثاء 7 ماي 2019 بالعاصمة الاقتصادية الإيفوارية أبيدجان المنتدى العاشر للمجتمع المدني الذي ينظمه بنك التنمية الافريقي. ويعد هذا المنتدى الذي تشارك فيه فعاليات افريقية من بينها المغرب، منبرا لتبادل الخبرات والتجارب بين المؤسسة والمنظمات الافريقية غير الحكومية، حول موضوع "التكامل الإقليمي لأفريقيا: التنمية الاقتصادية في افريقيا".
وتميز اليوم الثاني 8 ماي من أشغال منتدى المجتمع المدني الإفريقي بتنظيم دورة المجتمع المدني للقادة الشباب حول موضوع "كيف ينبغي أن يشارك الشباب في المساهمة في تكامل القارة الافريقية" أشرف على إدارتها كل من الأساتذة: أحمد لغروري وأحمد الشهبوني رئيس مركز تنمية تانسيفت من المغرب، حيث أشار إلى أن دور المجتمع المدني يلعب دورًا مهمًا في التنمية الاقتصادية لافريقيا. 
ومن جهتها قالت جينيفر بلانك، رئيسة لجنة المجتمع المدني في بنك التنمية الآسيوي في كلمته لها خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى، مخاطبة فعاليات منظمات المجتمع المدني "لا يمكن لبنك التنمية الآسيوي أن يذهب بمفرده لتنمية القارة... نحن ملتزمون بالعمل معكم لتحسين الأمور في القارة". وعلى نفس المنوال، قالت فانيسا مونغار، مديرة قسم النوع الاجتماعي والمرأة والمجتمع المدني في البنك الإفريقي للتنمية "إن المجتمع المدني يعد شريكا استراتيجيا في حد ذاته لتحقيق أهدافنا الإنمائية في افريقيا"
ويرى ألما أومارو الوزير الخاص للرئيس النيجيري، متحدثا خلال الجلسة الافتتاحية لهذا المنتدى "أن التكامل الإقليمي هو عمل جماعي وأن المجتمع المدني ليس خصم الحكومة".
ويسعى المنتدى الذي يختتم هذا اليوم إلى تعزيز التعاون بين بنك التنمية الافريقي والمجتمع المدني الإفريقي لتحقيق الأهداف الإنمائية للقارة السمراء.