السبت 20 يوليو 2019
جالية

تفاصيل الحضور المتميز والفاعل للوفد البرلماني المغربي في جوهانسبورغ بجنوب افريقيا

تفاصيل الحضور المتميز والفاعل للوفد  البرلماني المغربي في جوهانسبورغ بجنوب افريقيا جانب من أشغال الدورة العادية الثانية للولاية الخامسة لبرلمان عموم أفريقيا
انطلقت أمس الإثنين 6 ماي 2019 أشغال الدورة العادية  الثانية للولاية الخامسة لبرلمان عموم أفريقيا والذي سيستمرإلى غاية 17 من الشهر الجاري بميدراند، قرب جوهانسبورغ، بجنوب افريقيا، وذلك بمشاركة خمسة برلمانيين من المملكة المغربية، ثلاثة نواب ومستشارين، يمثلون حزب العدالة والتنمية، وحزب الأصالة والمعاصرة، والاتحاد الدستوري، وحزب الاستقلال، والحركة الشعبية، إلى جانب 73 نائبا من بلدان أخرى.
الجلسة الافتتاحية ليوم امس 6 ماي2019 تميزت بالكلمة الخاصة  التي القتها ضيفة الشرف أمام برلماني افريقيا، الدكتورة امل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بالإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى مداخلات شخصيات وأزنة  من عوالم السياسة والفكر.
 
 
أما جلسة اليوم  الثلاثاء 7 ماي 2019 بمقر برلمان عموم إفريقيا، و الذي تحتضنه دولة جنوب إفريقيا، حيث مقره الرئيسي، تميزت بتقديم رئيس البرلمان الأفريقي تقريرعن أنشطة هياكل البرلمان للفترة مابين أكتوبر 2018 وابريل2019، وهم الأنشطة التي تهدف إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية للبرلمان الأفريقي من بينها:
_ممارسة وظائف البرلمان الأفريقي وتعزيزها على نحو فعال.
_إتاحة منبر لإسماع الأصوات الإفريقية وتلك الموجودة في المهجر في عملية صنع سياسات الاتحاد الأفريقي.
_تعزيزحقوق الإنسان والديمقراطية والحكم الراشد والتنمية في افريقيا.
_تعزيزالسلم والامن والاستقرار.
-- عزيزالتكامل والتنمية في افريقيا.
_تعزيزالقدرات المؤسسة للبرلمان الأفريقي.
وصرح  عبد اللطيف ابدوح مستشار برلماني عن حزب الاستقلال وأحد أعضاء الوفد المغربي ممثلي المملكة  في هذا اللقاء السياسي الهام ل" أنفاس بريس" مؤكدا أن الوفد المغربي سيكون حاضرا بقوة في المائدة المستديرة التي ستعقد يوم 13 ماي الجاري حول موضوع " 2019 ، سنة اللاجئين والنازحين والمشردين داخليا: نحو حلول مستدامة  للنزوح القصري" والتي سيديرها  موسى ففي محمد رئيس  مفوضية الاتحاد الافريقي.
وأشارممثل البرلمان المغربي في غرفة المستشارين، أن من بين المشاركين في المائدة المستديرة إلى جانب أعضاء الوفد المفربي، سيكون حاضرا كل من فولكر تورك مساعد المفوض السامي للحماية في المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومارتن شونجونج الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي،  وبوشارف حميد عضو المجلس الشعبي الجزائري،  حيث سيتقدمون  بوجهات  نظر دولهم حول مواضيع اقليمية، من بينها  برنامج اللاجئين و العائدين و النازحين داخليا عديمي الجنسية، وهكذا  ومناقشة تقرير حول حوار البرلمان الافريقي /منظمة الصحة العالمية بشأن تنفيد إعلان الاتحاد الأفريقي ومدى وصول الجميع إلى التحصين، وأيضا منقاشة عرض حول التغطية الصحيةالشاملة وقرارالاتحاد البرلمان الدولي بشانها وعرض ومناقشة القانون النموذجي للشرطة في افريقيا، وغيرها من المواضيع الجيوسياسية -إفريقية التي باتت تشغل بال المسؤولين الأفارقة. 
ويعد هذا الانضمام للبرلمان الافريقي  حاسما بالنسبة للمملكة المغربية ، بعد استعادة مقعدها في الاتحاد الإفريقي ،بالنظر إلى المكتسبات التي حققتها على الصعيد القاري ، ليعزز مكانة المغرب على الساحة الإفريقية وليمنحها بعدا جديدا لمساهمة المملكة المغربية في جهود التنمية السياسية والتشريعية والاقتصادية بالقارة. كما يعد استكمالا لانضمام المغرب إلى مختلف هيئات الاتحاد الافريقي، حيث يعتبر برلمان عموم إفريقيا مجلسا استشاريا للاتحاد الإفريقي يضم نوابا من الدول الأعضاء بالاتحاد الإفريقي.
 
 
وتم إحداث هذه المؤسسة بموجب المادة 5 من الميثاق التأسيسي للاتحاد الإفريقي، وشرعت رسميا في ممارسة اختصاصاتها يوم 18 مارس 2004. ويؤطرها بروتوكول المعاهدة المؤسسة للمجموعة الاقتصادية الإفريقية التي تحدد قواعد ومبادئ اشتغالها.
كما يشار إلى أن كل دولة عضو  في الاتحاد ممثلة داخل برلمان عموم إفريقيا، بخمسة برلمانيين ينتمون للأغلبية والمعارضة، من بينهم امرأة واحدة على الأقل، يتم انتخابهم أو تعيينهم من طرف برلماناتهم أو المؤسسات التشريعية الوطنية.