السبت 25 مايو 2019
مجتمع

عامل الحاجب يطلق سراح مشروع تنموي أعتقل منذ 40 سنة!!

عامل الحاجب يطلق سراح مشروع تنموي أعتقل منذ 40 سنة!! عامل إقليم الحاجب خلال أحد الإجتماعات الرسمية
إذا كان زين العابدين الأزهر أبان عن حنكة مهنية كبيرة خلال مساره المهني بولاية الدارالبيضاء الكبرى وهو   يتحمل بها مجموعة من المسؤوليات آخرها مهمة كاتب عام بنفس الولاية، فإن هذه الحنكة تمت بفضل إجتهاداته إلى جانب مجموعة من الولاة الذين تركوا بصمات مشرفة بالعاصمة الإقتصادية.
إن تعيين زين العابدين الأزهر عاملا بإقليم الحاجب، كان بمثابة مكافأة لخبرته وإخلاصه للمهام التي تحملها سابقا، ناهيك عن مؤهلاته المهنية والأخلاقية والتكوينية والتعليمية.. فمنذ تحمله مسؤلية عامل بإقليم الحاجب بادر إلى الإجتهاد من أجل فتح مجموعة أوراش التنمية بنفس الإقليم همت مجالات متعددة،وهاهي ثمرة إجتهاداته بمعية مختلف المصالح الخارجية والمنتخبين والمجتمع المدني ...تعطي ثمارها، وتجلى ذلك في مشروع تمليك شأن الأحياء الناقصة التجهيز لمستحقيها من الساكنة،وهذا الملف بالضبط شكل لكل المسؤولين السابقين بالإقليم حاجزا إداريا صعب إجتيازه، ودامت صعوبة تنفيذه 40سنة، وإن هذا الإنجاز الغير المسبوق تم بفضل تظافر جهود العديد من الشركاء والمسؤولين والمنتخبين والمجتمع المدني..
إن إنجازه ترك إرتياحا كبيرا لدى كل الشرائح المستفيدة منه، فيما تأكدت ساكنة إقليم الحاجب أن الأوراش التنموية التي تم فتحها في عهد زين العابدين الأزهر تسير في الإتجاه الصحيح نحو تنمية فعالة  بهذا الإقليم.