الأحد 19 مايو 2019
فن وثقافة

وزير الثقافة يغيب عن افتتاح مهرجان الضحك ببنسليمان وحضور وزير الصحة يمنحه لمسة انتخابية

وزير الثقافة يغيب عن افتتاح مهرجان الضحك ببنسليمان وحضور وزير الصحة يمنحه لمسة انتخابية سعيد الزايدي (يمينا) إلى جانب عامل الإقليم، ووزير الصحة أنس الدكالي أثناء إفتتاحه مهرجان الضحك ببنسليمان
بعدما أشرف محمد الأعرج وزير الثقافة على إفتتاح مهرجان الضحك ببنسليمان في نسخته الأولى تغيب عن حضور النسخة الثانية ،حيث فتح هذا الغياب بابا واسعا للتساؤلات عن دواعي هذا الغياب. وبدلا من الإكتفاء بإشراف السلطات الإقليمية والمنتخبين والعديد من الفعاليات على إفتتاح النسخة الثانية تم الإصرار على حضور وزير من الحكومة الحالية ووقع الإختيار على أنس الدكالي وزير الصحة الذي  كان حضوره بإيعاز من سعيد الزايدي وسعاد الزايدي نجلا المرحوم أحمد الزايدي المنتميان لنفس حزب الوزير (حزب التقدم والإشتراكية) وحضور وزير الصحة أضر بمصلحة الشرقي السروتي المشرف على المهرجان أكثر مما خدمه، بعدما خلف حضور الوزير العديد من التعاليق لدى منتخبين من أحزاب أخرى ،لكون الإفتتاح إتسم بلون إنتخابي وليس  بأجواء فنية ولم يكن من مصلحة السروتي الولاء لجهة سياسية معينة، فالفنان يعمل بمعيار فني محض،مع العلم أن مجموعة من الجماعات الترابية كانت داعمة لهذا المهرجان منها  جماعة الشراط التي يراسها سعيد الزايدي وجماعة المنصورية وجماعة بنسليمان والمجلس الإقليمي ولكل هؤلاء لون سياسي معين. فيما يخص المعطيات العامة عن إفتتاح المهرجان الثاني للضحك ،فنقطة أخرى افاضت كأس  اللمسة الإنتخابية للمهرجان وتجلت في دعوة الوزير وسعيد الزايدي وسعاد الزايدي إلى المنصة وإعطاء الكلمة لسعيد الزايدي الذي تحدث وكأنه في مهرجان خطابي لحزب التقدم والإشتراكية!!. يذكر أن حفل الإفتتاح تم بقاعة الإجتماعات بعمالة بنسليمان بحضور عامل بنسليمان سمير اليزيدي ومجموعة من الفنانين والإعلاميين والمنتخبين الذين لم "يعجبهم الحال". وإن مهرجان الضحك ينظم بين 20 و28 أبريل 2019 ويتضمن العديد من الفقرات أهمها المسابقة الخاصة بإكتشاف مواهب كوميدية شابة.