السبت 25 مايو 2019
مجتمع

انتفاضة داخل مستشفى السعادة للأمراض العقلية بمراكش وهذه أسبابها

انتفاضة داخل مستشفى السعادة للأمراض العقلية بمراكش وهذه أسبابها لمياء شاكري مديرة المديرية الجهوية للصحة بمراكش
عمد نزيل بمستشفى السعادة للأمراض العقلية بمراكش أمس الجمعة 19 ابريل 2019 الى اضرام النار في ممتلكات المؤسسة وفي مغروسات فضاءه الأخضر.
 كما عمد نزلاء آخرون الى إحداث للفوضى والتراشق بالكراسي وكذا تكسير زجاج النوافذ، وتخريب اجهزة الغرف وذلك بسبب غياب رجال الأمن الخاص الذين كانوا يسهرون على أمن المستشفى، ويتحكمون في بعض النزلاء الذين يكونون في حالة هيجان مرضية، نتيجة افتقارالمؤسسة الطبية إلى الأدوية الكافية وقلة الموارد البشرية الطبية. 
وذلك على وقع الاحتقان  الذي يعرفه المستشفى وشد الحبل بين النقابات والمديرية الجهوية للصحة بمراكش في مشهد يكرس للتسيب الذي بات يعيشه هذا المكان لأكثر من شهرين، ترتب عنه انسحاب شركة الأمن الخاص اضطراريا  بعد توقف اعوانها عن العمل احتجاجا على عدم صرف أجورهم الأشهر الأخيرة.
 وصرح عضو نقابي ل"انفاس بريس"  أن " الأعوان العاملون بالمستشفى إضطروا ليلة الجمعة الماضي، إلى استعمال كل الوسائل المتاحة من أجل إخماد نار" الفتنة" التي تجتاح  على هذا المستشفى، دون  اي رد فعل ايجابي من طرف مديرة المديرية الجهوية للصحة لمياء شاكري التي اكتفت بإجراء بعض المكالمات الهاتفية .... "