الثلاثاء 23 يوليو 2019
مجتمع

العروسي يطلب تطبيق القانون في حق المخالفين لاستغلال الرمال في العيون

العروسي يطلب تطبيق القانون في حق المخالفين لاستغلال الرمال في العيون سيدي علي العروسي (يمينا) والوالي عبد السلآم بيكرات
التمس سيدي علي العروسي أحد المستثمرين الشباب في مدينة العيون من والي جهة العيون الساقية الحمراء، بتنفيذ الإجراءات القانونية في حق المخالفين للنظم المعمول بها في استغلال وقائع الرمال بجماعة فم الواد.
وحسب الرسالة التي تتوفر جريدة "أنفاس بريس" بنسخة على نسخة منها، فإن هذه الشكاية الموضوعة لدى الكتابة الخاصة الوالي عبد السلآم بيكرات، تضمنت العديد من الحقائق حول قطاع استغلال الرمال بالجهة، وكيف أن العروسي يواجه بمنافسة غير مشروعة من قبل مستغلين لهذه المقالع في ضرب تام للقوانين المعمول بها وفي غير احترام للمعايير البيئية في خرق واضح الظهير 13.27 المنظم لاستغلال مقالع الرمال.
"في الوقت الذي سعيت فيه إلى الالتزام بكل مضامين دفتر التحملات الضريبية والبيئية، إلا أنني أجد أشخاصا يضربون القانون بعرض الحائط، من خلال عدم تسوية وضعيتهم القانونية والاستغلال المفرط المقالع الرمال بجوار مقلعي، مما يضر بمصالحي، إذ يستخرجون الأطنان من الرمال ليل نهار، ويتم نقلها عبر شاحنات من الحجم الكبير"، يقول سيدي علي العروسي في شكايته، مطالبا بتوقيف هذه الشاحنات واتخاذ اللازم في حق المخالفين.
يذكر أن عناصر الدرك الملكي بالعيون، وجهوا سلسلة إستدعاءات لبعض من مستغلي مقالع الرمال بصفة عشوائية ودون رخص، وذلك للإستماع لأقوالهم.
وتأتي عملية توجيه إستدعاءات من لدن الدرك الملكي بناء على شكاية موجهة للقائد الإقليمي للدرك الملكي بالعيون، والمدير الجهوي لقطاع البيئة، والتي تفيد بوجود إستغلال عشوائي للرمال المستخرجة بشكل غير قانوني من نفوذ جماعة فم الواد بشكل مستمر ودون ترخيص أو تحملات لفائدة الدولة.