الأحد 26 مايو 2019
مجتمع

بنسليمان نائب عمدة مدينة مراكش يتحدى المعارضة ويصفهم بالجهل لهذه الأسباب

بنسليمان نائب عمدة مدينة مراكش  يتحدى المعارضة  ويصفهم  بالجهل  لهذه الأسباب يونس بن سليمان نائب عمدة مراكش
وجه أعضاء من المعارضة داخل المجلس الجماعي لمدينة مراكش مراسلة لوالي جهة مراكش آسفي، مطالبين فيها بالتدخل، بعد إقدام المجلس الذي يقوده محمد العربي بلقايد عن حزب العدالة والتنمية، بدء مسطرة تفويت قطاع النقل الحضري، دون الرجوع إلى أعضاء المجلس الذين أكدوا أنهم اكتشفوا أمر التفويت من خلال ما تسرب للصحافة المحلية، حيث تساءلوا في طلب توضيح أُرسل للمجلس عن دورشركة التنمية المحلية الجماعية في الموضوع، سواء من حيث الإعداد أو أجرأة عملية التدبير المفوض في مختلف مراحله.
 وركزت المعارضة في  تدخلها في الموضوع بناء  على مقتضيات القانون 14-113 المنظم للجماعات المحلية، وكذا طريقة إنشاء شركات التنمية وتدبيرها، وكذا القانون التنظيمي في المادتين 44 و45 الذي بنص على أن منتدبي وممثلي أعضاء المجلس الجماعي داخل مؤسسات التنمية المحلية، يتم بالانتخاب، متسائلين  عن الكيفية التي اتخذها عمدة مراكش  لكي يعين نائبه  يونس بنسليمان من نفس الحزب، ممثلا لهم بشركة التنمية المحلية المسماة "سيتي بيس متجددة" والتي يرأس حاليا مجلسها الإداري دون اللجوء إلى الانتخاب داخل المجلس أو إستشارة كافة أعضاءه ، معارضة  وأغلبية.
ورد يونس بنسليمان النائب الأول للعمدة رئيس مقاطعة المدينة، على المعارضة بنوع من الاحتقار السياسي واصفا إياهم بالجهل في موضوع صفقة تفويت قطاع النقل الحضري بمراكش، متحديا أعضاء المعارضة المحتجين، إلى أن يثبتوا وجود أي خرق للصلاحيات بخصوص الإجراءات الخاصة بتفويت الصفقة.
 كما أشار بنسليمان أن شركة التنمية المحلية التي يرأس مجلس إدارتها "هي الوحيدة صاحبة الاختصاص والصلاحية لتدبير الصفقة، التي بموجبها سيتم تفويت التدبير المفوض لقطاع النقل، ولا علاقة للمجلس الجماعي ودوراته، بتفاصيل الإجراءات التي ستتخذها  في هذا الشأن".
و صرح  أحد المعارضة ل" أنفاس بريس" في اتصال هاتفي،  قائلا " أن فريق المعارضة بالمجلس الجماعي لمراكش، سيلجأ إلى  تفجير خبايا ملف تفويت قطاع النقل الحضري بمراكش،  بما فيها الكواليس  التي تخص الصفقة وتأسيس وتدبير شركة التنمية المحلية " سيتي بيس متجددة “ما لم يتم إلى الرجوع إلى القوامين المنظمة لها، كما  سنطالب من كريم قسي لحلو والي الجهة بإرجاع الأمور إلى نصابها، حتى يتمكن أعضاء المجلس من دراسة كناش التحملات الجديد، ومناقشته ليتلاءم قطاع النقل الحضري  مع  المصلحة العليا للمدينة".
 يذكر أن وزارة الداخلية أوصت بتمديد فترة تدبير شركة" ألزا " الإسبانية لقطاع النقل الحضري لمدينة مراكش لسنة إضافية إلى حين ملائمة كناش التحملات الجديد مع مطالب جميع المتدخلين من الجماعات الترابية والأقاليم المجاورة لمراكش.