الخميس 22 أغسطس 2019
سياسة

إحداث أنظمة إلكترونية لضبط غياب البرلمانيين

إحداث أنظمة إلكترونية لضبط غياب البرلمانيين
في الأيام القليلة القادمة سيتم إعتماد نظام معلوماتي جديد من قبل مجلس النواب الذي جدد الثقة مؤخرا في الحبيب المالكي رئيسا له. والنظام المعلوماتي ستوكل إليه مجموعة من المهام وفي مقدمتها ضبط حضور البرلمانيين، أملا في القضاء بشكل شغاف عن ظاهرة الغياب والتي بالرغم من مجموعة من الإجراءات الزجرية فإنها لازالت متفشية.
المهمة الثانية التي ستكون ضمن وظائف النظام الإلكتروني الجديد،طريقة التصويت والتي ستم نهجها مستقبلا بطريقة إلكترونية وهو نهج سريع ودقيق النتائج. ولإنجاح هذا المسار الإلكتروني الجديد فإن إدارة مجلس النواب أحدثت مديرية للتواصل والأنظمة المعلوماتية. والمديرية لم يتوقف دورها في العمل الآلكتروني وحده بل يشمل تلبث التلفزيوني من البرلمان والعلاقات ذات الاوجه المتعددة وبشكل خاص مع المجتمع المدني والإعلام بكل مكوناته. وإرتباطا بنفس السياق ستم مواقع إلكترونية بالرلمان لها دور المتابعة لمختلف أنشطة البرلمان ومقرراته والحصيلة العامة لعمله اليومي والدوري والعام، ليخلص العمل لقييم دوري وسنة وولاية تشريعية. ويظاف إلى هذا النهج الجديد الذي إتخذه مجلس النواب آجراءات أخرى تهم مجالات أخرى عرفت هي الأخرى مسارات متطورة قادرة على تطوير العمل بالمسار العام للبرلمان المغربي.