الأحد 19 مايو 2019
خارج الحدود

نددوا بالعنف..رجال القانون في الجزائر يعلنون مقاطعة العمل القضائي في هذه الفترة

نددوا بالعنف..رجال القانون في الجزائر يعلنون مقاطعة العمل القضائي في هذه الفترة أكد مجلس الإتحاد الوطني لمنظمات المحامين بالجزائر على استمرار مساندته للحراك الشعبي
استنكر الإتحاد الوطني لمنظمات المحامين بالجزائر، والذي يضم جميع نقابات رجال القانون عبر الوطن، دعوة الرئيس المؤقت للجزائر عبد القادر بن صالح، لتنظيم انتخابات رئاسية في 4 يوليوز 2019 ، مع استدعاء الهيئة الناخبة، وهو ما جعل الإتحاد يقرر مقاطعة العمل القضائي أيام 17، 18، 21، 22 أبريل الجاري، مع تنظيم وقفات احتجاجية يومي 17 و21 أبريل على الساعة العاشرة صباحا.
و من جهة أخرى أكد مجلس الإتحاد على استمرار مساندته للحراك الشعبي المطالب بتغيير النظام وتلبية مطالب الشعب، مع تنديده بالعنف الممارس على المتظاهرين ومطالبته بالسحب الفوري للوسائل القمعية المستعملة ضد السلامة البدنية للأشخاص، ودعا إلى وجوب احترام الحق في التظاهر السلمي المكفول دستورا وقانونا.
وللإشارة فإن منسوب ينخفض الحراك الشعبي في الجزائر، منذ مسيرة 22 فبراير إلى غاية 12 أبريل، يسجل تصاعدا بشكل، وصفه مهتمون بالخرافي، رغم العراقيل والتحرشات والتضييق الممارس من طرف رموز "الثورة المضادة".