الأربعاء 16 أكتوبر 2019
خارج الحدود

العسكر يزيح البشير عن الحكم، والوضع مرشح التصعيد في السودان

العسكر يزيح البشير عن الحكم، والوضع مرشح التصعيد في السودان الرئيس السوداني عمر البشير
أكدت تقارير صحافية سودانية "تنحي الرئيس السوداني عمر البشير عن الحكم"، مضيفة أن "قيادات جديدة ستكون على رأس السلطة في السودان"، فيما ذكرت مصادر سودانية أنه "تم تشكيل مجلس انتقالي لتولي شؤون البلاد برئاسة الفريق أول عوض بن عوف"، وفقا لما بثته قنوات فضائية عربية بينها "العربية الحدث" و"سكاي نيوز عربية".
في الوقت ذاته، أعلن التلفزيون السوداني في خبر عاجل، الخميس 11 أبريل الجاري، أن "القوات المسلحة ستبث بياناً هاماً بعد قليل"، وكشفت تقارير أنه "تم منع الرئيس البشير من مغادرة السودان أمس الأربعاء، فيما تحدثت مصادر عن اعتقال أكثر من 100 شخصية مقربة من البشير صباح الخميس". وأكدت مصادر سودانية "إغلاق مطار الخرطوم أمام الملاحة الجوية".
وفي وقت سابق، أفادت مصادر سودانية لقناة "سكاي نيوز عربية" بأن "الرئيس السوداني تحت الإقامة الجبرية"، في وقت قالت القوات المسلحة إنها "ستبث بيانا هاما".
وأفادت المصادر "باعتقال أعضاء المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم".
وطالت الاعتقالات، حسب المصادر، كلا من النائب الأول السابق للبشير، علي عثمان محمد طه، ووزير الدفاع الأسبق، الفريق عبد الرحيم محمد حسين.
وأكد شهود أن "مئات السودانيين بدأوا بالفعل التوافد إلى أمام مقر وزارة الدفاع، حيث يعتصم الآلاف منذ السبت الماضي بعد فشل كافة محاولات الأمن لفض الاعتصام".
وكانت قوات الجيش تصدت لمحاولات الأمن، في خطوة اعتبرها مراقبون اصطفاف بعض ضباط المؤسسة العسكرية إلى جانب المعتصمين الذين يطالبون برحيل البشير.
يأتي هذا بالتزامن مع تدفق المزيد من المتظاهرين إلى مقر القيادة العامة في الخرطوم، مع تسجيل مظاهر احتفالية في بعض الشوارع.
 
صورة للجيش السوداني وسط الحراك الشعبي