الأحد 19 مايو 2019
مجتمع

هل يجلس أمزازي أخيرا الى طاولة الحوار مع تنسيقية أساتذة التعاقد؟

هل يجلس أمزازي  أخيرا  الى طاولة الحوار مع تنسيقية أساتذة التعاقد؟ مشهد من احتجاجات المتعاقدين وسعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية
علمت "أنفاس بريس" من مصادر نقابية  بانه تم توجيه الدعوة  اليوم الأحد 7 أبريل واالاتصال بالتنسيق الخماسي  للنقابات التعليمية لعقد لقاء مع سعيد اامزازي وزير التربية الوطنية في حصتين، الأولى ستتم صباح يوم الثلاثاء 9 أبريل 2019 حول ملف التعاقد، أما الثانية فستعقد صباح يوم الخميس 11 أبريل 2019 حول الملفات الأخرى وتقديم أجوبة آنية للملفات الإجتماعية العالقة والتي سبق لوزارة التربية الوطنية تقديم أجوبة حلول بشأنها بإنتظار موافقة القطاعات الأخرى المتدخلة وعلى رأسها رئاسة الحكومة ووزارة الوظيفة العمومية ووزارة المالية.
هذا كما تضيف ذات المصادر، بأن لقاء الثلاثاء 11 أبريل القادم سيخصص لمناقشة ملف اساتذة التعاقد أوما تطلق عليهم وزارة التربية الوطنية "الأساتذة أطر الأكاديميات" ومن المنتظرأن يعرف اللقاء حضور ممثلين عن تنسيقيتهم إلى جانب التنسيق النقابي.