الأحد 21 يوليو 2019
مجتمع

أطباء العيون يمدون يدهم لمجلس المستشارين ويؤجلون إضراباتهم 

أطباء العيون يمدون يدهم لمجلس المستشارين ويؤجلون إضراباتهم  وقفة احتجاجية سابقة لأطباء العيون
بعد أن انخرطت في اضراب الرابع من أبريل، اتخذت النقابة الوطنية لأطباء العيون بالقطاع الخاص بالمغرب قرار تأجيل الإضرابات الخمسة الأخرى التي سبق وان دعت إليها عقب جمعها العام الأخير الذي انعقد بمقر الهيئة الوطنية للأطباء بالرباط، والتي كانت مسطّرة خلال أيام 9 . 10 و 16 . 17 و 18 أبريل 2019، احتجاجا منها على عدم إشراكها في التحضير لمشروع القانون 13.45 المتعلق بمزاولة مهن الترويض والتأهيل وإعادة التأهيل الوظيفي.
قرار النقابة جاء على إثر تأجيل التصويت على مشروع القانون من طرف مجلس المستشارين الذي كان مبرمجا يوم الخميس 28 مارس 2019، لكي تفسح المجال أمام مكونات المجلس وأمام وزارة الصحة والجهات المعنية، لأجل تقديم التعديلات الضرورية التي تساهم في تحصين الممارسة الطبية وحمايتها من أية منزلقات غير شرعية، وضمان حماية صحة المواطنين، إذ قررت النقابة تعبيرا منها عن حسن نيّتها وعن رغبتها في معالجة هذا الموضوع معالجة حكيمة تستحضر التشريعات والقوانين المؤطرة للمجال الطبي، المغربية والعالمية، ومنها توجيهات منظمة الصحة العالمية، تعليق خطوة الإضراب في الظرف الحالي.
وكانت النقابة الوطنية لأطباء العيون بالقطاع الخاص، قد نبّهت من مغبّة تبني مشروع القانون 13.45، الذي اعتبرت أن مادته السادسة تشكّل انتهاكا صارخا للقانون 13.131 المنظم لمهن الطب في المغرب، خاصة المواد 2 و 4 و 15 و 107 إلى جانب المادة 108، وأكدت رفضها التام لهذا المشروع لكونه يجيز الممارسة غير القانونية للطب في المغرب، ودعت إلى ضرورة اعتماد التعديلات التي اقترحتها حفاظا على صحة المواطنين.