الأحد 21 يوليو 2019
اقتصاد

الدائنون والمراقبون في مسطرة التصفية القضائية بشركة سامير، يجتمعون وهذا ما قرروه

الدائنون والمراقبون في مسطرة التصفية القضائية بشركة سامير، يجتمعون وهذا ما قرروه اعترضوا على طلب السنديك الرامي للتفويت المفكك
اجتمع الدائنون والمراقبون في مسطرة التصفية القضائية بشركة سامير، الأربعاء 3 أبريل 2019 بمدينة المحمدية، وذلك في إطار التشاور لحماية مصالح الدائنين وحقوق المأجورين.
وأفاد البلاغ الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه بهذا الخصوص، أنه بعد التداول المستفيض والموسع في العرض الذي قدمه المراقبون حول الصعوبات التي تواجه التفويت القضائي المفتوح منذ 30 يناير 2017 من داخل وخارج المسطرة..وقرر الدائنون بشركة سامير :
- الاعتراض على طلب السنديك الرامي للتفويت المفكك عبر بيع المساهمات في الشركات الفرعية موازاة مع السعي لتفويت باقي الأصول، والانتباه للأضرار الكبرى التي ستحل بالدائنين في حال اللجوء لهذا الخيار الذي سينتج عنه تخفيض من قيمة العروض أو تنحي العارضين عنها وسيلحق ضررا بالدائنين والمأجورين.
- مطالبة أجهزة المسطرة بتعجيل البث في عروض التفويت المعروضة ولاسيما العروض غير المشروطة والمتوقفة على الموافقة المبدئية للمحكمة للشروع في تقديم الضمانات المؤمنة للتنفيذ وسداد الأشطر المالية.
- دعوةسنديك التصفية القضائية للحرص على حماية الأصول المادية والبشرية للشركة من التناقص والضياع وكذا تقديم طلب تجديد الإذن باستمرار النشاط المحدد أجله في 21 أبريل الجاري.
- تشكيل لجنة من الدائنين قصد التواصل وفتح باب الحوار مع السلطات والجهات المعنية من أجل رفع الصعوبات التي تهدد مصالح الدائنين وحقوق المأجورين وتسهيل التفويت الشمولي لأصول الشركة في أقرب الآجال الممكنة.
- دعوة كل الدائنين للاجتماع، يوم الخميس 2 ماي 2019 في المكان الذي سيحدد لاحقا، من أجل الوقوف على التطورات واتخاذ ما يلزم من الإجراءات والمساطير لحماية حقوق المأجورين ومصالح الدائنين وتحقيق المقاصد الكبرى من التصفية القضائية لشركة سامير.