الثلاثاء 22 يونيو 2021
رياضة

هل ستعيش مكناس " زلزالا رياضيا " كفيلا بإنقاذ " الكوديم " من السقوط ؟

هل ستعيش مكناس " زلزالا رياضيا " كفيلا بإنقاذ " الكوديم " من السقوط ؟ مشهد من احتجاج لاعبي الكوديم أمام عمالة مكناس
وجهت  جمعية مكناس لأنصار النادي الرياضي المكناسي رسالة الى عامل مكناس عبد الغني الصبار والى رئيس جماعة مكناس عبد الله بوانو، على خلفية الأزمة التي يعيشها فريق " الكوديم " فرع كرة القدم بعد اعتذاره في المباراة الأخيرة خلال مباراته أمام أولمبيك اليوسفية، ضمن مباريات القسم الأول هواة، بسبب عدم توصل اللاعبين بمستحقاتهم العالقة لدى إدارة النادي.

وقد عبرت الجمعية من خلال رسالتها لعامل مكناس عن استنكارها لما آلت إليه أوضاع النادي في ظل وجود مكتب مسير " شارد " ومكتب مديري " يغط في سبات عميق " .

وأعلنت جمعية مكناس لأنصار النادي تضامنها مع اللاعبين والأطر مطالبة بستقالة المكتب المديري باعتباره السبب الرئيسي لما تععانيه رياضة كرة القدم بالمدينة من اخفاقات، كما طالبت من عامل مكناس ومن المجالس المنتخبة للمدينة بتحمل مسؤوليتها التاريخية تجاه فريق عريق كان يضرب له ألف حساب في كرة القدم الوطنية، مطالبة بتشكيل لجنة مؤقتة تسهر على الفريق الى نهاية الموسم مع رفع دعوى قضائية للتحقيق في مالية النادي الرياضي المكناسي.

في سياق ذلك عقد مكتب مجلس جماعة مكناس برئاسة عبد الله بوانو اجتماعه العادي بتاريخ 2 أبريل 2019 وقف خلاله على الوضعية الصعبة والمؤسفة التي آلت إليها أوضاع النادي المكناسي فرع كرة القدم، وبعد التداول والنقاش المستفيض حول غياب الحكامة في تدبير شؤون النادي وأثر ذلك على ترتيبه وعلى صورة مدينة مكناس قرر المكتب الدعوة بشكل مستعجل لعقد اجتماع لجنة التنمية الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والرياضية بمجلس جماعة مكناس يومه الأربعاء 3 أبريل 2019 على الساعة 4 بعد الزوال للوقوف على وضعية النادي المكناسي فرع كرة القدم ورفع التوصيات لتجاوز هذه الأزمة.

كما علمت " أنفاس بريس " من مصدر مطلع أن المكتب المديري للنادي الرياضي المكناسي ومكتب فرع كرة القدم قد عقدا اجتماعا مع اللاعبين يوم أمس 2 أبريل 2019 توصل خلاله الى حل مؤقت يقضي بتسليم كل لاعب مبلغ 10.000 درهم لإنقاذ الوضع على أمل التوصل الى حل قريب، لتفادي اعتذار آخر لفريق كرة القدم والذي يعني مباشرة نزول الفريق الى القسم الثاني هواة.

على مستوى آخر وجه وجوه فنية معروفة، تنحدر من مدينة مكناس نداء الى المسؤولين عبر فيديوهات تم نشرها في الشبكات الإجتماعية، لإنقاذ فريق النادي الرياضي المكناسي الذي كان يلعب ضمن أندية الصفوة، وعلى رأسهم الممثل ادريس الروخ والفنان عثمان عضو مجموعة " آش كاين " والفنان سعيد المفتاحي، وقد عبر ادريس الروخ عن حزنه العميق إزاء الوضع الذي تعيشه رياضة كرة القدم بالعاصمة الإسماعيلية، داعيا الى فتح تحقيق لمعرفة الأسباب التي تتحكم في الأزمة التي تعيشها كرة القدم بالمدينة منذ سنوات، مشيرا الى أن المشكل لايكمن في اللاعبين بل في أمور أخرى، داعيا الى ايجاد حل قريب لإنقاذ الفريق.