الخميس 27 يونيو 2019
رياضة

بسلا.. الوقفات الاحتجاجية متواصلة  من أجل رحيل رئيس الجمعية السلاوية

بسلا.. الوقفات الاحتجاجية متواصلة  من أجل رحيل رئيس الجمعية السلاوية فريق الجمعية السلاوية وفي الإطار عبد الرحمان شكري الرئيس

بشكل مثير للانتباه تتواصل الوقفات الاحتجاجية للعديد من جماهير الجمعية السلاوية، مطالبة برحيل رئيس الفريق عبد الرحمان شكري. وتم الاتفاق على تنظيم وقفة احتجاجية جديدة أمام عمالة سلا اليوم الثلاثاء 26 مارس 2019.

 

الصراع بين شكري ومعارضيه أصبح بارزا للعلن منذ مدة، خاصة وأن الذين يطالبون بتخليه عن تسيير الفريق هم مسيرون سابقون وقدماء لاعبين وجمعيات محبي الفريق... هذه الأطراف المعارضة تعلل موقفها المعارض بتوجيه انتقادات شديدة اللهجة للرئيس شكري، حيث تتهمه باحتكار التسيير بشكل غير ديمقراطي لمدة تقارب الأربعين سنة، وذلك من دون تحقيق أية مكتسبات جديدة للفريق السلاوي الذي غاب عن دائرة الأضواء منذ سنوات عديدة، دون أن تبرز أية معالم لتطور تسييره والرفع من مستواه التقني لكي ينافس على تحقيق الصعود.

 

وفي العديد من الخرجات الإعلامية تحدث الرئيس شكري عن موقفه من خصومه، واعتبر موقفهم منبثقا من مصالح ذاتية، مشيرا إلى رغبة عديد من الأسماء الإطاحة به لتولي مهام التسيير لأهداف مصلحية.

 

في ظل هذه الأجواء المتوترة، فإن الفريق السلاوي يؤدي ثمن ذلك بتسجيله للنتائج المتواضعة، والتي تمنعه من التنافس على الصعود.. وبعكس ذلك فإن هذه الأجواء تزيد من محن الفريق السلاوي ولن تخدم مصالحه.

 
فإلى متى تتواصل هذه التطاحنات التي لن تخلف إلا القرارات السلبية وتسميم الأجواء بفريق له تاريخ كروي عريق هو في أمس الحاجة لإحيائه؟