الاثنين 25 مارس 2019
سياسة

اللقاءات التواصلية  تفجر الوضع في البام ومطالبة بعقد اجتماع طارئ للمكتب السياسي 

اللقاءات التواصلية  تفجر الوضع في البام ومطالبة بعقد اجتماع طارئ للمكتب السياسي  حكيم بنشماس، الأمين العام
وجه مجموعة من أعضاء المكتب السياسي لحزب البام رسالة إلى الأمين العام حكيم بنشماس يطالبونه بعقد اجتماع طارئ للمكتب السياسي للوقوف على طبيعة التعثرات والاختلالات التي عرفتها اللقاءات التواصلية الجهوية التي تم تنظيمها بناءا على قرار مشترك بين المكتب السياسي والفيدرالي. 
وأوضحت الرسالة أن اللقاء التواصلي على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة لم يتم  فيه احترام المقاربة التشاركية في التنظيم بين المكتبين ولم تكن مؤطرة بأهداف واضحة، ولم يتم فيها احترام صفات المناضلات والمناضلين الذين كان من المفروض إشراكهم في هذه اللقاءات، حيث عرفت  إنزالا لأشخاص لا علاقة لهم بالحزب وسجل اللقاء مقاطعة من طرف أغلبية أعضاء المكتب السياسي والفيدرالي والبرلمانيين ورؤساء الجماعات والمنتخبين، وهو نفس السيناريو الذي تكرر بجهة الدار البيضاء سطات. 
ويتوخى المطالبين  بعقد الاجتماع الطارئ للمكتب السياسي بهدف تقييم ما جرى وترتيب المسؤوليات المترتبة عن ذلك وتشكيل لجنة مشتركة بين المكتب السياسي والمكتب الفيدرالي وبلورة دفتر تحملات لإنجاح ما تبقى من اللقاءات الجهوية المبرمجة.