الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
تكنولوجيا

شركة سويسرية تستعين بمثل مغربي في اختراع هاتف معالج

شركة سويسرية تستعين بمثل مغربي في اختراع هاتف معالج نسخ من تصميمات الهواتف السويسرية

صدق من قال بأننا من أكثر الشعوب التي لا تستفيد من تراثها الشعبي، وخاصة ذاك المتعلق بالأمثال الحكيمة. بحيث يصعب أن يوجد متقدم في السن أو مهتم بالمخزون الشفهي صعوبة في العلم بمثل "نكري زيزون ونعملو تيلفون" إلى أن وظف في العديد من الأغاني الشعبية.

ومع ذلك، كان ومازال يتم المرور عليه مرور الكرام، وليس كما استثمرته إحدى الشركات التجارية السويسرية والتي هي "بانكت" التي صممت هاتفا "أبكم" لا يمكنه الاتصال بالإنترنت، يمكن أن يساعد على التخلص من إدمان الهواتف الذكية.

ويأتي الهاتف بشاشة صغيرة من دون تطبيقات، لكنه يتميز بتصميمه الأنيق وخفة وزنه وعدد من الميزات الحديثة، بما في ذلك جودة الصوت مع إلغاء الضوضاء، وشاشة مضادة للانعكاس وطلاء مضاد لبصمات الأصابع، بالإضافة إلى ميزة شحن "ميكرو يوسبي".

ولا يمكن لهاتف "إم بي 02"، المعروض في مؤتمر الهواتف العالمي في برشلونة، القيام بأكثر من إرسال الرسائل النصية وإجراء المكالمات الهاتفية.

يذكرنا تصميمه البسيط بنسخة القرن الواحد والعشرين من هواتف نوكيا "بريك"، ولكن الهاتف الجديد يأتي بوزن أخف (88 غراما) وسمك أقل، ويعمل ببطاقات "سيم" ذات الحجم الحديث.

ويتيح الهاتف للمستخدم الوصول إلى شبكة "جي 4" ذات النطاق الترددي، لإتاحة الاتصال بأجهزة مثل الكمبيوترات المحمولة والأجهزة اللوحية.

ونقلت "روسيا اليوم" عن بيتر نيبي، مؤسس "بانكت" قوله: "لقد أسست الشركة لتقديم بديل عملي لأولئك الذين أدمنوا استخدام التقنيات المتقدمة، التي سادت أنماط الحياة الحديثة. ويتمثل الهدف في استخدام التكنولوجيا لمساعدتنا على تبني عادات جيدة لحياة أقل ضوضاء".