الخميس 29 أكتوبر 2020
خارج الحدود

وقفة احتجاجية للمحامين بالجزائر العاصمة ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة

 
وقفة احتجاجية للمحامين بالجزائر العاصمة ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة ردد المحتجون العديد من الشعارات المطالبة بحرية التظاهر والتعبير ورفض الولاية الخامسة لبوتفليقة
نظم محامون، اليوم الاثنين 25 فبراير 2019، بالجزائر العاصمة، وقفة للاحتجاج على "الاعتقالات التعسفية" لمتظاهرين سلميين كانوا يحتجون ضد ترشح الرئيس المنتهية ولايته، عبد العزيز بوتفليقة، لولاية خامسة.
وجرت هذه الوقفة، التي نظمت بطلب من أغلبية المحامين، بفناء محكمة عبان رمضان بالجزائر العاصمة، وسط طوق أمني لقوات الشرطة، بحسب ما تمت معاينته بعين المكان. 
وردد المحتجون العديد من الشعارات المطالبة بحرية التظاهر والتعبير ورفض الولاية الخامسة لرئيس الدولة المنتهية ولايته. كما عبروا عن استعدادهم للدفاع عن جميع الأشخاص الذين ما يزالون في حالة اعتقال.
وكان قد تم، يوم الجمعة الماضي، إيقاف ما مجموعه 41 شخصا بالجزائر، خلال المظاهرات، التي نظمت ضد ترشح الرئيس المنتهية ولايته، عبد العزيز بوتفليقة، لولاية خامسة، بحسب ما أعلنت عنه الشرطة الجزائرية.
ومنذ الإعلان رسميا عن رغبة الرئيس المنتهية ولايته الترشح لولاية خامسة، نظمت العديد من المظاهرات في مختلف أرجاء الجزائر. ونزل مئات الآلاف من الأشخاص إلى الشارع، للتعبير عن غضبهم إزاء ما يصفونه ب"الولاية الزائدة عن الحد" لرئيس الدولة المنتهية ولايته. وحمل المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات مناوئة للنظام القائم ولترشح الرئيس المنتهية ولايته. 
وأخذت المظاهرات زخما أكبر، يوم الجمعة، خاصة بالجزائر العاصمة، التي نظمت فيها لأول مرة خلال حوالي 20 سنة مسيرة "سياسية" ضخمة، وذلك بالتزامن مع مظاهرات بالعديد من المدن بمختلف أرجاء البلاد.