الأحد 19 مايو 2019
مجتمع

الطفولة الشعبية بوزان تربي على السلامة الطرقية

الطفولة الشعبية بوزان تربي على السلامة الطرقية الأمن الوطني يأطر ورشة نظرية حول السلامة الطرقية
  إذا كانت السلامة الطرقية هي حزمة من الخطوات يتم اتخادها للوقاية من حوادث السير والتقليل من احتمالية وقوعها ، فإن الخبراء الذين يشتغلون على حرب الطرق  يدعون الى ترجيح كفة التربية على السلامة الطرقية على حساب كفة الخطوات الأخرى التي لا تقل أهمية عن الأولى، وذلك بتنويع وتكثيف الحملات التحسيسية، والاكثار من الفعاليات التوعوية التي من شأنها الرفع من منسوب ثقافة السلامة الطرقية في صفوف المواطنات والمواطنين وخاصة التلاميذ.
 في هذا السياق، ومساهمة من فرع حركة الطفولة الشعبية بوزان في تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، وبتعاون مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والمنطقة الإقليمية للأمن الوطني  أعطيت صباح يوم الاثنين 18 فبراير 2019 انطلاقة " منتدى السلامة الطرقية " الذي سيسدل الستار على فقراته المتنوعة يوم 24 فبراير 2019.
محطة انطلاق فعاليات هذا المنتدى تميزت بحضور المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، ورئيسة مصلحة الشؤون التربوية بذات المديرية، وممثل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع لجماعة وزان، وممثلة منظمة نساء في مواقع النزاع بوزان، وأطر تربوية ، وأطر حركة الطفولة الشعبية، حيث تابع الجميع الانخراط المتميز لرجال الأمن في تنشيط ورشة نظرية حول السلامة الطرقية مجسدين بذلك شعار " الشرطة في خدمة المواطن " الذي يأثث واجهة بناية المنطقة الإقليمية بوزان.
كما تابع الزوار باقي الورشات التي توزع عليها الأطفال الذين تفتق خيالهم، فأبدعوا بالرسم والغناء والسخرية لوحات فنية تقرأ واقع حوادث السير، وتنتصر لمقاربة التربية على المواطنة التي يعتبر تملك ثقافة السلامة الطرقية وقواعد الوقاية من حوادث السير، قطعة من مساحتها الواسعة .
ولتكون للرسالة، توزع الأطفال في حملة تحسيسية بالطريق العام حيث فتحوا حوارات مباشرة مع مستعملي ومستعملات الطرق والأرصفة داعين الجميع إلى الوعي بالكلفة الباهظة التي يتحملها الاقتصاد الوطني، والمآسي الاجتماعية التي يخلفها التهور، عند عدم التشبع بثقافة السلامة الطرقية التي لا يشكل احترام قانون السير إلا نقطة في بحرها  .
  يذكر بأن "منتدى السلامة الطرقية " الذي تنظمه حركة الطفولة الشعبية ، سيشكل فرصة للاحتكاك المباشر ولمدة أسبوع مع تلاميذ مجموعة من المؤسسات التعليمية بالمدينة، كما أن الجمعية التي تقف وراء هذ المنتدى، وعلى ضوء التشخيص الذي تقوم به لواقع السير بالمدينة ، سترفع جملة من التوصيات للمجلس الجماعي والجهة الأمنية من أجل التعجيل بمعالجة الاختلالات التي تدخل في صلب اختصاصاتهما.