الاثنين 17 يونيو 2019
مجتمع

المغرب يعمل على ارساء نموذج جديد للإدارة العمومية يضع المواطن في صلب انشغالاته

المغرب يعمل على ارساء نموذج جديد للإدارة العمومية يضع المواطن في صلب انشغالاته محمد بنعبد القادر مع الأمين العام للمركز اللاتينوأمريكي للتنمية الادارية
أفاد الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية  محمد بنعبد القادر اليوم الاثنين في دبي إن الوزارة عملت على وضع استراتيجية طموحة، تضع المواطن في صلب انشغالات المرفق العمومي، وفق برنامج عمل لإصلاح الإدارة يستهدف إحداث أربعة تحولات تهم الجوانب التنظيمية و التدبيرية والتخليقية والرقمية .
واضاف بنعبد القادر، الذي كان يتحدث خلال مائدة مستديرة نظمتها الجمعية الإفريقية للإدارة العمومية والتدبير (AAPAM) ومركز أمريكا اللاتينية للتنمية الإدارية (كلاد) على هامش الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات، أن الإدارة لم تعد مجرد أداة لتطبيق السياسات الحكومية، وتنفيذ القرارات السياسية، بل أصبحت الدعامة لكل تغيير اقتصادي واجتماعي ومفتاح الحكامة الديمقراطية والتنمية الاقتصادية، واصفا تحديث وتطوير أداء الادارة بالرافعة الرئيسية للنهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والتجاوب مع انتظارات المواطن والمقاولة وتخطي مختلف الاكراهات والعوائق.
وسجل الوزير أن وزارته تعمل على تشجيع الابتكار ودعم التنافس بين الإدارات العمومية من خلال عدة مبادرات رائدة تتوخى تحديث الإدارة وتحسين مردوديتها منها الجائزة الوطنية للإدارة الإلكترونية "امتياز" وصندوق تحديث الإدارة العمومية.
من جهة أخرى، أبرزبنعبد القادر أهمية مبادرة صندوق تحديث الإدارة العمومية الذي يتوخى تعبئة القطاعات الحكومية حول المحاور الاستراتيجية للتحديث وتيسير التعاضد بينها من خلال الاستفادة من التجارب الناجحة واستثمار نتائجها.
وخلص بنعبد القادر الى ان المغرب انطلاقا من انتمائه الإفريقي، وتجدره القاري، يتقاسم مع أشقائه الأفارقة نفس التحديات ونفس الطموح، حيث انخرط بفضل التوجيهات الملكية السامية، في سلسلة من الإصلاحات الرامية إلى الاستثمار في الرأسمال البشري وتدعيم قدراته على التدبير والابتكار والإبداع وجعله ركيزة أساسية وقاطرة لإعداد وتفعيل وتنزيل النموذج التنموي. وذلك لما له من دور محوري في كسب رهان التنمية المستدامة في المملكة.
وفي ختام هذا اللقاء تباحث بنعبد القادر مع الامين العام لمركز أمريكا اللاتينية للتنمية الإدارية فرانسيسكو خافيير فلاسكيس لوبيز الذي وجه الوزير المغربي الدعوة بصفته رئيسا لمجلس إدارة المركز الإفريقي للتدريب والبحث الإداري للإنماء "كافراد" لحضور المؤتمر المقبل لمركز (كلاد)، الذي سينعقد بالارجنتين.
وكان محمد بنعبد القادر قد شارك على هامش أشغال القمة ايضا في ورشة نظمها البنك الدولي حول برنامج تعزيز كفاءات الحكومات، وفي مائدة مستديرة حول دور تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تطوير الخدمات العمومية. كما أجرى مباحثات مع عدد من الوزراء ورؤساء الوفود.