الأربعاء 20 فبراير 2019
تكنولوجيا

المدرسة المركزية تحتضن ابتكارات الروبوت (مع فيديو)

المدرسة المركزية تحتضن ابتكارات الروبوت (مع فيديو) حاز فريق "ابولو" Apollo على الرتبة الأولى
حاز فريق "ابولو" Apollo على الرتبة الأولى متبوعا بفريق "فليكسيس" Flexius، في صنف المشاريع، وعادت الجائزة الأولى لفريق "كالاكسي بيونييرز" Galaxy pioneers، ثم فريق "إف بي إف"FBF ثانيا في صنف "الحلول"، أما في صنف أحسن العروض فاحتل فريق "سبايس اكس" Space X الرتبة الأولى متبوعا بفريق "أسترونوت" Astronautes.
النتائج جاءت على خلفية فعاليات الدورة الرابعة للمسابقة الوطنية للروبوت التي نظمتها جمعية "لوب" للعلوم والتكنولوجيا بشراكة مع "بلاي أكاديمي" واحتضنتها المدرسة المركزية للدار البيضاء، نهاية الأسبوع الماضي. وفي فئة "الإلهام والإبداع"، حاز فريق "ستيملاب" Steamlab على الرتبة الأولى، كما فاز فريق "سبايس ثيكنو" Space techno بجائزة أفضل "عمل فريق"، أما جائزة "أحسن تصميم" فعادت لفريق "سماترت بوت" Smartbot، ونال فريق "وينرز" Winners جائزة "أحسن برمجة"، فيما عاد لقب "أحسن استراتيجية" لفريق "كالاكتيك ووريورز" Galactic warriors.
فوسط حضور كبير لقرابة 500 تلميذ وتلميذة من المشاركين والزوار مصحوبين بالآباء والأمهات وأولياء الأمور، انطلقت مسابقة هذه السنة التي خصصت للفضاء واختارت شعار Into Orbit، حيث خاض 44 فريقا مكونا من 2 إلى 10 تلاميذ تتراوح أعمارهم ما بين 9 و 16 سنة قدموا من مختلف مدن المملكة، تحديات ذات صلة بالفضاء وتطوير الحياة فيه عبر الروبوت.
المنافسة كانت على أشدها بين مختلف الفرق الذين كانوا يحظون بتشجيع من أسرهم وأيضا بتوجيه من الأطر العلمية والتربوية المرافقة لهم طيلة أطوار المسابقة، حيث ظل التنافس مستمرا طيلة اليوم بهدف الحصول على المراتب الأولى وبالتالي الظفر بإحدى المراكز الستة الأولى المؤهلة للنهائيات الإقليمية والدولية للمسابقة.
وبالموازاة مع هذه المسابقة الرسمية، نظمت منافسة خاصة بالفئات الصغرى أو ما يطلق عليه FIRST LEGO League JR المتمثلة في عرض الأطفال ما بين 6 و 8 سنوات، الذين قدموا من مختلف المؤسسات التعليمية لمدن متعددة من المغرب، لمجسمات تمثل رحلتهم للعيش على سطح القمر.
وانكبت مختلف الفرق المشاركة على التنافس وعرض مقوماتها العلمية من خلال مشاريع علمية مندرجة في إطار الفضاء وذات علاقة أيضا بقيم العمل الجماعي وهندسة الروبوت، وهي المشاريع التي تم عرضها في مراحلها الثلاث أمام لجنة تحكيم مكونة من خبراء ومتخصصين على المستوى الوطني.
إلى ذلك، اختتمت الفعاليات بتتويج الفائزين في مختلف أصناف المسابقات وتوزيع  الميداليات والأذرع التكريمية على كل المشاركين، فيما تم الإعلان عن تأهل مجموعة من الفائزين الأوائل إلى الملتقى العربي للفضاء المزمع تنظيمه بالأردن وأيضا التحضير للمشاركة في الملتقيات الدولية لهذه السنة، خاصة في كل من هنغاريا والدنمارك.