الخميس 18 يوليو 2019
مشاهير

تطورات جديدة في الفضيحة البورنوغرافية للممثلتين منى فاروق وشيما الحاج مع المخرج خالد يوسف

تطورات جديدة في الفضيحة البورنوغرافية للممثلتين منى فاروق وشيما الحاج مع المخرج خالد يوسف الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج
أصبحت فضيحة الفيديوهات الجنسية للممثلتين المصريتين منى فاروق وشيماء الحاج مع المخرج خالد يوسف، من أكثر الفضائح استهلاكا ورواجا في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي. وفي آخر تطورات هذه القضية تناقلت بعض الأخبار استيلام النيابة عقدي زواج عرفي للنجمتين منى فاروق وشيماء الحاج من المخرج خالد يوسف، ولم يتم تأكيد الأمر من عدمه!
ورصدت الأجهزة الأمنية مقاطع فيديو بورنوغرافية تم تداولها مؤخرًا للممثلتين المذكورتين، وقد أكدت التحريات صحة تلك الفيديوهات، وتواصل النيابة الاستماع إلى أقوال الممثلتين منى فاروق وشيماء الحاج، في تهمة ارتكاب فعل فاضح.
وبعد مواجهتهما اعترفا بصحة الفيديو، وصرحتا بأن الفيديو تم تصويره عام 2015، داخل مكتب المخرج خالد يوسف، بعد إغرائهما بأن يمنحهما أدوار بطولة في أفلامه، متهمين المخرج المصري بالتغرير بهما وبالقضاء على مستقبلهما الفني.
وكانت النيابة تستمع لأقوال كل من منى فاروق وشيماء الحاج بارتداء النقاب خشية تصويرهما، كما تم اصطحابهما داخل سيارتي ميكروباص.
يذكر أن بعض المصادر أكدت أن المخرج خالد يوسف غادر البلاد إلى العاصمة الفرنسية باريس منذ أيام، ووصف المخرج الشهير الأزمات المتكررة في حياته خلال الفترة الأخيرة بأنها "حملة تشويه" و"مؤامرة".