الاثنين 19 أغسطس 2019
رياضة

رئيس جامعة السلة "ينتقم" من معارضيه ويقرر إنزال خمسة فرق للقسم الثالث..

رئيس جامعة السلة "ينتقم" من معارضيه ويقرر إنزال خمسة فرق للقسم الثالث..

تعيش جامعة كرة السلة، ومنذ مدة، على إيقاع التطاحنات والصراعات، حيث أصبح رئيس جامعة السلة في مواجهة مباشرة مع ممثلي العديد من الأندية الذين يتهمونه بارتكاب العديد من الخروقات وعدم تطبيق القوانين الرياضية منها عدم عقد الجمع العام في وقته المحدد، وهو الذي يعتبر بمثابة برلمان الجامعة الذي يؤشر على كل البرامج المرتبطة بجامعة السلة..

في ظل هذه الصراعات طلب ممثلو هذه الأندية بلجنة الافتحاص، وهو ما تم ،حيث تأكد وجود اختلالات مالية وإدارية، إلا أن وزارة الشبيبة والرياضة لم تتدخل بعد لوضع حد لنزيف الصراعات.. ومما زاد الأمر تأزما قرار رئيس جامعة السلة، والقاضي بإنزال خمسة فرق من قسم الصفوة إلى القسم الثالث، من بين هذه الفرق أندية تعتبر من ركائز كرة السلة بالمغرب (المغرب الفاسي، اتحاد طنجة، الوداد البيضاوي، أمل الصويرة، ويضاف إلى هذه الفرق نادي الوطية لطانطان).

في ظل هذا القرار ازدادت حدة التطاحنات، وأصبح ممثلو هذه الأندية يهددون بتنظيم وقفات احتجاجية أمام وزارة الشبيبة والرياضة، لكونها تتفرج هي الأخرى على ما تعيشه جامعة السلة من واقع يخالف ما تنص عليه الأعراف الرياضية من حسن التسيير والتدبير وتطبيق القوانين الرياضية. فما يحدث بجامعة السلة يعكس العبث بشتى أوجهه.. ففي الوقت الذي يطمح فيه الرياضيون المغاربة إلى الرفع من المنافسات بمختلف الأنواع الرياضية، نجد بعض الجامعات تصر على تدمير كل الطموحات والآمال الرياضية بسبب التعنت والصراعات الذاتية.