الأربعاء 22 مايو 2019
خارج الحدود

فشل دعوات التهدئة في تراجع احتجاج "السترات الصفر"

فشل دعوات التهدئة في تراجع احتجاج "السترات الصفر" دخلت الاحتجاجات أسبوعها العاشر

احتشد محتجو السترات الصفراء في العاصمة الفرنسية باريس، السبت 19 يناير 2019، في عاشر مطلع أسبوع على التوالي يتظاهرون فيه ضد حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وبدأ المحتجون في الاحتشاد بمحاذاة الشانزليزيه وقرب مجلس النواب وبرج إيفل، فيما من المتوقع زيادة الأعداد خلال اليوم.

وانطلقت الاحتجاجات منتصف نونبر بسبب ارتفاع الضرائب على الوقود، التي ألغيت نتيجة للتظاهرات التي تحولت منذ ذلك الحين إلى احتجاجات ضد الحكومة بشكل عام.

كما تسببت الاحتجاجات في دجنبر في وقوع بعض أسوأ أعمال العنف التي شهدتها باريس في عقود، إذ أحرق مثيرون للشغب إطارات السيارات وألحقوا أضراراً بمتاجر وشركات.

ولم تشهد الاحتجاجات هذا الشهر نفس المستوى من الاضطرابات، على الرغم من أن لقطات لبطل ملاكمة فرنسي سابق وهو يلكم ويركل الشرطة خلال مظاهرة الشهر الحالي في باريس صدمت فرنسا.

وأطلق ماكرون سلسلة من الحوارات والنقاشات الوطنية لمحاولة تهدئة الاستياء لدى الرأي العام وترسيخ موقفه في الحكم.