الاثنين 19 أغسطس 2019
اقتصاد

وزارة بوريطة:لا يمكن التفاوض بشأن أي اتفاق حول الصحراء إلا من طرف المغرب

وزارة بوريطة:لا يمكن التفاوض بشأن أي اتفاق حول الصحراء إلا من طرف المغرب ناصر بوريطة
عبرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، عن ارتياحها عقب مصادقة البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء 16 يناير2018، بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي المغرب- الاتحاد الأوروبي، معتبرة  أن هذه النتيجة تتويج لمسلسل طويل من المفاوضات التقنية والمشاورات السياسية والمصادقات القانونية التي تم الانخراط فيها بين المغرب والاتحاد الأوروبي.
و أعلنت الوزارة في بلاغها أن المغرب كان حريصا خلال المفاوضات على استحضار ثلاث معطيات، هي الدفاع غير القابل للتفاوض عن وحدته الترابية وعن مرتكزات موقفه حول الصحراء المغربية، و ثانيا في الحفاظ على مصالحه الاقتصادية في قطاع هام مع شريك تجاري مفضل، وثالثا في تشبث صادق بالشراكة متعددة الأبعاد والعميقة مع الاتحاد الأوروبي.
و اعتبرت الخارجية أن المصادقة تؤكد أن " أي اتفاق يغطي الصحراء المغربية لا يمكن التفاوض بشأنه وتوقيعه إلا من طرف المملكة في إطار ممارستها لسيادتها التامة والكاملة على هذا الجزء من ترابها".
و أوضح البلاغ أن الاتفاق يؤكد بشكل واضح أن منتوجات الفلاحة والصيد البحري القادمة من الأقاليم الجنوبية للمملكة تتمتع بالتفضيلات التعريفية نفسها التي يشملها اتفاق الشراكة. كما أشاد بالجهود التي قدمتها كل المؤسسات الأوروبية والدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، في إطار روح المسؤولية ، بهدف التصدي للمناورات والهجمات التي تشنها الجزائر والبوليساريو بهدف تقويض هذه الشراكة العريقة.