الخميس 25 إبريل 2019
مجتمع

فاعلون ونشطاء يحتفون بالسنة الأمازيغية الجديدة شاهرين ورقة الاحتجاج أمام البرلمان

فاعلون ونشطاء يحتفون بالسنة الأمازيغية الجديدة شاهرين ورقة الاحتجاج أمام البرلمان مشهد من الوقفة الاحتجاجية

احتفى فاعلون جمعويون ونشطاء أمازيغ، اليوم 13 يناير 2019، بالسنة الأمازيغية الجديدة، بشكل مختلف عن ما عهدته الاحتفالات، إذ قاموا بوقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان المغربي بالرباط، على "عدم إقرار الحكومة يوم 13 يناير (رأس السنة الأمازيغية)، عطلة رسمية مؤدى عنها، على غرار السنتين الميلادية والهجرية".

 

 

هذا وردد المشاركون في الوقفة شعارات تندد "بتهميش الأمازيغ"، وتستنكر عدم اعتماد فاتح السنة الأمازيغية عيدا وطنيا رسميا.

الفعاليات الأمازيغية التي خرجت للاحتجاج والاحتفال اختاروا الساحة المقابلة للبرلمان، وسط العاصمة الرباط، ليوجهوا رسالة ضمنية إلى مشرعي المؤسسة البرلمانية قصد حثهم على الاعتراف الرسمي بالسنة الأمازيغية باعتبارها رمز الهوية المغربية.