الاثنين 20 مايو 2019
كتاب الرأي

محمد بن الطاهر:الحرب غير المتكافئة ضد السترات الصفراء

محمد بن الطاهر:الحرب غير المتكافئة ضد السترات الصفراء محمد بن الطاهر
وتستمر المقاربة الأمنية...سترة صفراء من جهة في مواجهة ترسانة قمعية من جهة أخرى، 50000 متظاهر من جانب و80000 شرطي على الجانب الآخر، متطوعون من السترات الصفراء منظمين بشكل جيد لحفظ النظام في بورج وغيرها في مقابل كتائب لمكافحة الشغب بكاملها تتدخل استباقيا بأوامر من أعلى قيادات البلاد.
المواجهة لم تكن هي البرنامج لكن النهاية الحتمية لهذه المواجهة غير المتكافئة كانت هي 10 قتلى آلاف الاعتقالات 59 أدانة ومئات الجرح....
الناس يعانون ويريدون تسحين قدرتهم الشرائية يريدون الاعتبار وديمقراطية حقيقية الذين يعطون الأوامر باسم القوة العمومية يقترحون حلولا في 107 سنة القادمة ...
هناك من جانب شعب يريد أن ينظر إليه كشعب.. شعب سيد نفسه وسيد مصيره ..شعب عظيم في بلد عظيم..
وهناك على الطرف الآخر سلطة فاشلة ديمقراطيا لأنها لم تنتخب بشكل جيد،  فاشلة ديمقراطيا لأنها مستلهمة من ليبرالية صرفة , فاشلة اجتماعيا في الممارسة والتصور , وفاشلة في كل مقاربتها للسلطة ,
المقاربة الأمنية الصرفة أخذت كل مكانتها ومحتواها في السياسة الماكرونية من خلال منفذيها كاستنير ، غريفو أو فيليب و أتباعهم أمثال شيابا أورور بيرجي أو دو مانشالان ...
تشكيلة تروج لها وسائل أعلام منخرطة إلى جانب هذه الحكومة وجيش من الخبراء المأجورين لأنه منذ نهاية نونبر عبأت القنوات التلفزية الأخبارية ( بي إف إم تيفي سي نيوز وإل سي إي ) عبأت كل التوابل الكلاسيكية للمعالجة " المباشرة 3لهذه الاحتجاجات الإجتماعية : البث المتواصل لصور ومشاهد مثيرة للعنف بتعاليق لأمنيين و نداءات للتنديد بالعنف ( عنف المتظاهرين).
نهاية كل هذا ليست مؤكدة أو محسومة لكن الشيء المؤكد هو أن الذباب غير حماره,,و