الجمعة 24 مايو 2019
فن وثقافة

المهرجان الدولي للشعر والفنون بمراكش: مبدعون وفنانون يحيون ثقافة المحبة والسلام 

المهرجان الدولي للشعر والفنون بمراكش: مبدعون وفنانون يحيون ثقافة المحبة والسلام  مشاركون ومشاركات في مهرجان الشعر بمراكش

احتضنت المدينة الحمراء (مراكش)، فعاليات المهرجان الدولي للشعر والفنون، على مدى ثلاثة أيام 28 و29 و30 دجنبر 2018، تحت شعار: "نبدع من أجل السلام"، المنظم من طرف المجلس الدولي للإبداع، بشراكة مع جمعية  أصدقاء الثقافة والفنون بمراكش، وبتعاون مع المديرية الجهوية للثقافة لجهة مراكش آسفي، حيث تميز المهرجان بمشاركة كبيرة لشعراء وأدباء وفنانين وإعلاميين من دول عربية، من فلسطين والسعودية والكويت والجزائر وتونس والإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلي مبدعين مغاربة.. حيث حظيت المدينة العريقة باستقبال ضيوف المغرب الأشقاء المبدعين، وذلك في إطار مشروع ثقافي حداثي منفتح على كل  الثقافات، يتبناه المجلس الدولي للإبداع وشركاؤه، في أفق خلق جسر إبداعي متميز يروم نشر ثقافة السلام.. وستستمر فعاليات المهرجان انطلاقا من مدينة مراكش نحو مدن أكادير وورزازات، وفق برنامج  ثقافي وفني وضعه المنظمون، على أن يختتم غدا الأربعاء 2 يناير 2019 بمدينة ورزازات، كمحطة ختامية لقافلة رحلة السلام.

المهرجان الذي تميز بعرض الحمام الزاجل من ساحة 16 نونبر بمراكش، عرف حضورا جماهيريا لبوا نداء المبدعون العرب والمغاربة، لمشاركتهم همومهم الإبداعية في نشر ثقافة المحبة والسلام كوسيلة تعبيرية، تعود إلى نسيان كل تلك الأحداث السلبية التي شهدتها سنة 2018، والدخول في العام الجديد بكل تسامح ومحبة ...

 

 

وأكد الهادي شوهاد، مدير المهرجان "أن المهرجان استطاع تحقيق أهدافه النبيلة لجمع هؤلاء المبدعون المحبون لثقافة السلم والسلام عبر العالم، منذ يومه الأول، تمازجا بين الفن التشكيلي والنثر والشعر بكل أنواعه، ينادون بنشر المحبة بين الشعوب، انطلاقا من توجهات الملك محمد السادس ومواقفه الداعية للسلم والسلام في كل أرجاء العالم"...

 

 

وشارك في المهرجان الدولي للشعر والفنون كل من الفنانين التشكيليين: سلمان الأمير وأحميديني معبر من السعودية؛ وهنية النجار من المغرب؛ والشعراء محمد عابس من الكويت؛ وعبد الله الخشرمي من السعودية؛ وعبد الله الحاريثي من الإمارات العربية المتحدة؛ وحسن ركاد من فلسطين؛ وفاطمة المعيزي وبشرى عزيز من المغرب؛ وصالح السويد من تونس؛ ومبدعون آخرون...