الثلاثاء 21 مايو 2019
سياسة

القيادي اربيعة: توحيد فصائل اليسار هو المدخل الأساسي لمحاصرة المد الأصولي

القيادي اربيعة: توحيد فصائل اليسار هو المدخل الأساسي لمحاصرة المد الأصولي عبد العاطي اربيعة

 تم انتخاب عبد العاطي اربيعة كاتبا وطنيا للشبيبة الطليعية في مؤتمرها السادس الذي جرت أشغاله بالمحمدية أيام 28، 29 و30 دجنبر 2018، تحت شعار: "شباب طليعي في مواجهة الفساد والاستبداد، ومن أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية". وبهذه المناسبة استضافت "أنفاس بريس" الكاتب الوطني الجديد عبد العاطي اربيعة، وأجرت معه هذا الحوار:

+ هناك حديث عن انكماش اليسار على نفسه، مما فسح المجال للمد الأصولي لاكتساح كل الفضاءات وفرض وجوده على المجتمع المغربي كيف ستتعاملون مع هذه المسألة؟

ـ أول مسألة يجب الاشتغال عليها، ملف التعليم على اعتبار أنه هو الرافعة الأساسية التي يجب الاشتغال عليها للقضاء على المد الأصولي وتجفيف منابعه، لأنه بواسطة العملية التعليمية يمكن خلق جيل حداثي تقدمي وديمقراطي واعي بحقوقه وواجباته. إذا فالمعركة الأولى يجب أن تكون معركة قضية إصلاح التعليم، ليكون تعليما شعبيا علميا حداثيا، وهذا هو المدخل الأساسي لحل كل مشاكل المجتمع المغربي وإنتاج جيل يتحمل مسؤولية التغيير بالمؤسسات الجامعية والكليات. المدخل الثاني لمحاصرة المد الأصولي هو العمل في الحقل الجمعوي، والتركيز على الجانب الثقافي، مع كل قوى اليسار التقدمي والإطارات التي تتقاسم معنا نفس الهم وتتحمل معنا نفس المسؤولية.

أعتقد أن انكماش اليسار لا يقتصر على المغرب وحده، بل إن الانكماش يعيشه اليسار في جميع أنحاء العالم، وهذا نتيجة الهجمة الشرسة للإمبريالية النيوليبرالية، خصوصا بعد الأزمة المالية لسنة2007/ 2008... الآن نلاحظ تغييرا في موازين القوى، وصعود مجموعة قوى أخرى، وهذا انعكس على المستوى الاجتماعي لمجموعة من الطبقات، والتي كانت إلى حد ما تعيش في وضعية مريحة... والأمثلة متعددة يمكن ملاحظتها من خلال أحداث فرنسا مثلا (السترات الصفراء)، فمسألة الانكماش ليست ذاتية بقدر ما هي موضوعية. لكن خصوصية المغرب تذكرنا بسياسة المنع والقمع والتضييق كما هو واقع العالم العربي الشيء الذي أدى إلى هذا الانكماش بشكل كبير.

كذلك لا يمكن أن ننسى دعم القوى الأصولية والرجعية من طرف الدولة المغربية، بالإضافة إلى أسباب أخرى أدت إلى انكماش اليسار .

+ هل من وصفة للشبيبة الطليعية لمعالجة هذه المعضلة؟

- الوصفة الوحيدة هي ضرورة تغيير موازين القوى لصالح اليسار، ولن يتأتى ذلك إلا من خلال وحدة اليسار، ووحدة شبيبات اليسار (شبيبتنا الطليعية، وشبيبة اليسار الديمقراطي، وشبيبة النهج الديمقراطي....)، وكل الفصائل اليسارية التي يمكن التواصل معها، فضلا عن هيئات ومنظمات المجتمع المدني الحاملة للهم التقدمي والديمقراطي والحداثي؛ هذا العمل الوحدوي هو الكفيل بعودة اليسار بقوة ببرنامج واضح وأهداف مسطرة واضحة، لأن اليسار موجود كفكر. ولا يحتاج إلا لتقويته من خلال عملية التوحيد.

+ ما هو موقف الشبيبة الطليعية من ملف أيت الجيد في علاقة مع خرجات قياديي العدالة والتنمية؟

- للتوضيح هناك علاقة جدلية ما بين الاغتيالات السياسية بالدرجة الأولى، ومسألة تحرير القضاء، الاغتيالات السياسية التي لعبت فيها الشبيبة الاسلامية في وقت سابق ومجموعة من الأطراف الأصولية  دورا كبيرا. في نظرنا المسألة مرتبطة بين ضرورة الكشف على الحقيقة، والمتورطين فيها، ثم لابد من الدفاع عن استقلالية القضاء.

نحن سنناضل على مسألتين أساسيتين، الأولى: هي الكشف عن كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة، المتعلقة بالاغتيالات السياسية التي طالت رموز اليسار التقدمي، سواء الطالب أيت الجيد أو عمر بن جلون ووو..... مجموعة من الاغتيالات التي لعبت في القوى الأصولية دورا كبيرا.. والثانية هي أنه لابد أن نفتح معركة استقلالية القضاء وبناء سلطة قضائية مستقلة قادرة على البت في مثل هذه القضايا والملفات.