الاثنين 20 مايو 2019
اقتصاد

هل فعلا يقدم المحامون تصريحات ضريبية كاذبة؟

هل فعلا يقدم المحامون تصريحات ضريبية كاذبة؟ عمر فرج المدير العام للمديرية العامة للضرائب مع بدلة المحامي

من مختلف هيئات المحامين بالمغرب، انتفض شبابها ضد الوضعية الضريبية لأصحاب البدل السوداء، حيث استنكرت جمعية المحامين الشباب بتطوان ما اعتبرته "مقايضة رسالة المحاماة كرسالة إنسانية نبيلة من أجل أزمة الدولة الاقتصادية والتي هي نتيجة توجهات واختيارات خاطئة غير ديمقراطية ولا شعبية".

وحسب بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس"، بنسخة منه، فإن اجتماع مكتب الجمعية أكد ان بالإقرار بحق الإدارة في استخلاص الضريبة العادلة انسجاما مع الفصل 39 من الدستور، فإن المحامين لا يتملصون من أدائها أو يدعون تميزا عن باقي المواطنين، رافضين الصيغة المقترحة من طرف إدارة الضرائب قصد تسوية الملف الضريبي لكونها لم تراع خصوصية مهنة المحاماة وكذا الوضعية الاجتماعية لغالبية المحامين وخاصة فئة الشباب، مجددين رفضهم اعتبار التصريحات الضريبية المقدمة من المحامين هي تصريحات غير صحيحة، لكون الأصل هو صحة وصدق التصريحات، مع الرفض المطلق لأسلوب التهديد، إما الأداء وفق  مقترحات الإدارة أو المراجعة..

من جهتها دعت جمعية ملتقى التواصل للمحامين الشباب بأكادير، جمعية هيئات المحامين بالمغرب، إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية إزاء ما من شأنه ان يمس بحقوق المحامين ومكتسباتهم في الترسانة التشريعية المزمع صدورها قريبا، وكذا تقنين الولوج للمهنة.

يذكر أن الجمعية الوطنية للمحامين الشباب دعت لعقد اجتماع استثنائي يوم السبت 22 دجنبر 2018، للإعلان عن الخطوات النضالية المتخذة، وذلك على ضوء ما اعتبرته "هجمة شرسة من طرف الدولة في شخص إدارة الضرائب على مهنة المحاماة".