الجمعة 22 مارس 2019
فن وثقافة

تطوان تشهد ميلاد المركز السوسيو ثقافي لمؤسسة محمد 6 للنهوض بالأعمال الاجتماعية

تطوان تشهد ميلاد المركز السوسيو ثقافي لمؤسسة محمد 6 للنهوض بالأعمال الاجتماعية من صور لحظات التدشين

 عرفت مدينة تطوان يوم أمس الثلاثاء 18 دحنبر 2018 تدشين المركز السوسيوثقافي لفائدة أسرة التعليم. وقد أشرف  كل من سيدي يوسف البقالي، رئيس مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الإجتماعية للتربية و التكوين، وسعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، على تدشين هذا المركز المحدث من طرف مؤسسة محمد السادس بحضور شخصيات من قطاع التربية و التكوين.

ويهدف هذا المركز حسب البلاغ الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه إلى انفتاح الأسرة التعليمية و سائر ساكنة مدينة تطوان على مختلف التعبيرات الفنية و الثقافية. بحيث تضم هذه المنشأة فضاءات لممارسة 8 تخصصات فنية: الصباغة، الرسم، النحت، التصوير الفوتوغرافي، بالإضافة لمكتبة وسائطية للقراءة والتنشيط الثقافي تتوفر على رصيد وثائقي ورقي و الكتروني غني ومتنوع، علاوة على أن المركز الجديد بمدينة الحمامة البيضاء  سيقدم ورشات فنية يؤطرها أساتذة فنيون من ذوي الخبرة، و يعتبر بحق منشأة فنية وثقافية احتضنتها المدرسة الملكية سابقا والتي تتواجد بقلب مدينة تطوان، بحيث يطمح إلى انفتاح الأسرة التعليمية و ساكنة المدينة بالنسبة لجميع الأشخاص وعلى اختلاف أعمارهم و لسائر الشرائح الاجتماعية على مختلف الأنشطة الفنية والثقافية. وسيعزز ذلك عبر عقد شراكات مع فاعلين جمعويين و ثقافيين و جمعيات الأعمال الاجتماعية تستهدف بالأساس الأطفال و الأشخاص في وضعية إعاقة. وهو ما يجعل من هذه المنشأة فضاء للتواصل و تبادل المعارف و التعايش بين الأشخاص على اختلاف آرائهم و أفكارهم. مع ربط الجسور بين التربية و الثقافة.

 وجدير بالاشارة، يختم البلاغ، إلى أن مؤسسة محمد السادس تعتزم في إطار مخطط عملها للعشرية 2018-2028، إنشاء 10 مراكز ثقافية أخرى  لتشمل جميع جهات المملكة. عن طريق هذه البنيات، وتساهم بذلك في إغناء الحياة الثقافية المحلية والإقليمية.