الأحد 20 يناير 2019
اقتصاد

إنتاج قياسي بقطاع الزيتون..وهذه هي التدابير المعلنة لتطويره

إنتاج قياسي بقطاع الزيتون..وهذه هي التدابير المعلنة لتطويره
للوقوف على الوضعية الراهنة لموسم الزيتون الحالي، تدارس الاجتماع الأخير بين الهيئة بين المهنية المغربية للزيتون والمؤسسة المستقلة للرقابة وتنسيق الصادرات بمقر هذه المؤسسة بالدار البيضاء التدابير الضرورية لمواكبة تطوير قطاع الزيتون.
وخلال هذا الاجتماع عبر المشاركون على ارتياحهم بنتائج الموسم الحالي الذي سجل رقم قياسي جديد لإنتاج الزيتون، يتجاوز 000،000،2 طن، بزيادة 6.41 ٪ مقارنة بالمتوسط، إنتاج الزيتون في السنوات الخمس الأخيرة و28 ٪ مقارنة بالموسم السابق 2017/2018.
هذا الانجاز حسب المهنيين يندرج في الطموحات المحددة للسلسلة في إطار مخطط المغرب الأخضر سيكون له تأثير إيجابي على دينامية التنمية الاقتصادية في جميع مناطق إنتاج الزيتون، خاصة من خلال توفير أكثر من 50 مليون يوم عمل.
في هذا الصدد، بالإضافة إلى المجهودات السارية المفعول سيتم بذل مجهودات أخرى إضافية من أجل ضمان تثمين أفضل لهذا الإنتاج وكذلك للتخفيف من الضغط على الأسعار و بالتالي ضمان دخل كافي و بالخصوص بالنسبة لصغار المنتجين. و يتعلق الأمر بالأساس بضمان سيولة منتجات الزيتون في السوق الداخلي وانتهاز الفرص المتاحة في الأسواق الدولية التقليدية وولوج الأسواق الناشئة الجديدة.
و في هذا الباب، تم اتخاذ مجموعة من القرارات:
بالنسبة لقطاع زيت الزيتون من أجل تعزيز تصدير زيت الزيتون المغربي - تنظيم لقاءات بالمغرب لمستوردي زيت الزيتون الإيطاليين في نهاية يناير 2019.
والأمريكيين المهنيين بالقطاع ''بي توبي'' لتعزيز الصادرات - تنظيم بعثة بين رجال الأعمال المغاربة إلى السوق الأمريكية وذلك في نهاية فبراير 2019.
- تنظيم مشاركة المغرب بالمعرض المتخصص في زيت الزيتون بمدريد يومي 27 و28 مارس 2019.
- العمل من أجل نسج علاقات مباشرة بين مصدري زيت الزيتون المغربية والعاملين في قطاع تصبير الأسماك المعدة للتصدير.
لحماية أفضل للمستهلك المغربي:
- وضع نظام مراقبة صارم على زيوت الزيتون المستوردة، من حيث المعايير والجودة.
بالنسبة لقطاع زيتون المائدة:
- وضع برنامج لمواكبة الوحدات الصناعية من أجل الحصول على الترخيص الضروري من لدن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، حتى يتسنى لها استغلال الفرص المتاحة في السوق الأمريكية حاليا.