الأحد 8 ديسمبر 2019
تكنولوجيا

"الفايسبوك" يعترف بتسريب أزيد من 6 مليون صورة جديدة لمستخدميه

"الفايسبوك" يعترف بتسريب أزيد من 6 مليون صورة جديدة لمستخدميه صورة أرشيفية

كشفت شركة "فيس بوك" أن خطأ في واجهة برمجة التطبيقات لـ"فيس بوك" تسبب في تسريب صور ما يقرب من 6.8 مليون مستخدم، بمساعدة بعض تطبيقات الجهات الخارجية، وأوضحت أن فريقها اكتشف ثغرةً برمجية تسمح بوصول تطبيقات الطرف الثالث لصور المستخدمين الذين يسجلون الدخول لبعض التطبيقات باستخدام حساباتهم على "فيس بوك".

ووفقا لما نشره موقع "توا" الهندي، تعدت الصلاحيات الخاصة بالوصول إلى صور المستخدمين الحد المعتاد الذي تحصل عليه تطبيقات الطرف الثالث بمجرد الموافقة على بيانات الاقتران بين المنصة والتطبيق، والتي تشمل الوضع الطبيعي الصور التي ينشرها المستخدم على صفحته الرئيسية فقط، لتشمل عدداً من الصور الأخرى، مثل التي شاركها فى منصات التسوق وتحويها نافذة القصص فى ملفه الشخصي أو الصور التي تم تحميلها على "فيس بوك"، إلا أن المستخدمين اختاروا عدم نشرها.

وقالت "فيس بوك"، "اكتشف فريقنا الداخلي خللا في واجهة برمجة التطبيقات للصور قد يكون أثر على الأشخاص الذين استخدموا تسجيل الدخول إلى فيس بوك، ومنحوا الإذن لتطبيقات الجهات الخارجية للوصول إلى صورهم، لقد أصلحنا هذه المشكلة، ولكن بسبب هذا الخطأ قد يكون لبعض التطبيقات التابعة لجهات خارجية حصل على مجموعة من الصور أكبر من المعتاد لمدة 12 يوما من 13 إلى 25 شتنبر 2018"، وأضافت الشركة، "في الوقت الحالي نعتقد أن هذا قد يؤثر على 6.8 مليون مستخدم، وما يصل إلى 1500 تطبيق تم تصميمه بواسطة 876 من المطورين".

واعتذرت الشركة عن الإزعاج الذي سببته لمستخدميها بسبب هذا الخطأ، وأشارت إلى عملها لإطلاق أدوات برمجية الأسبوع المقبل من شأنها مساعدة المطورين لمعرفة مستخدمي تطبيقاتهم الذي تأثروا من المشكلة والعمل على مسح صورهم.

وستعمل فيس بوك في الوقت نفسه على تنبيه مستخدمي المنصة الذي عانوا من المشكلة بإشعارات عبر "فيس بوك" ليتأكدوا عبرها من ماهية تضرره.