الأحد 17 فبراير 2019
مجتمع

المهندسون ينتفضون ضد الثلاثي المتحكم في التكوين المهني وهذا ما قرروه

المهندسون ينتفضون ضد الثلاثي المتحكم في التكوين المهني وهذا ما قرروه الميلود موخاريق
علمت "أنفاس بريس" من مصدر مؤكد أنه أمام انسداد الأفق النقابي للجامعة الوطنية للتكوين المهني والتي يتحكم فيها ثلاثي مكون من المتقاعدون بدءا من رئيسهم، والمكتب الجامعي في شخص منسق الأمانة الوطنية للإتحاد المغربي للشغل، والإدارة التي بتعنتها رفضت الاستجابة لمطالب المهندسين بتدخل مباشر من عضوي الأمانة بهنيس وبن الصغير اللذين تدخلا لدى الإدارة، وسطرت هذه الفئة من المهندسين برنامجها النضالي انطلاقا من الوقفة الاحتجاجية ليومه الجمعة 14 دجنبر 2018، على أن تليها محطات تصعيدية أخرى.
و أضاف المصدر، بأن هذه الفئة توجه الدعوة بالمناسبة إلى كل فئات مستخدمي التكوين المهني من أجل فك الارتباط مع نقابة موخارق التي اعتبرتها باعت القطاع،  وخير دليل على ذلك هو التراجعات التي طالت المكتسبات وعدم تحقيق أي مطلب من المطالب العادلة لجميع المستخدمين.
وأكد المصدر على أن انتفاضة مهندسي التكوين المهني تأتي ضد الفساد والمفسدين القابعين بالطابق السابع