الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
سياسة

رشيد لزرق:تسوية مشكل الصحراء لن تتم نهائيا دون حوار ثنائي بين المغرب والجزائر

رشيد لزرق:تسوية مشكل الصحراء لن تتم نهائيا دون حوار ثنائي بين المغرب والجزائر رشيد لزرق
اعتبر دكتور العلوم السياسية، رشيد لزرق أن مائدة جنيف حول الصحراء، يصعب أن تجد تسوية فعلية لمشكل الصحراء المغربية دون الجلوس إلى حوار ثنائي بين المغرب والجزائر.
وأكد أن الحوار بين البلدين يبقى المنفذ نحو تسوية هذه القضية التي عمرت طويلا، ورهنت التنمية و العلاقة الطبيعية بين المغرب و الجزائر، وعرقلة التكتل المغاربي؛ بصفة عامة.
وأضاف لزرق في حديثه مع" أنفاس بريس"،على خلفية المائدة التي تشرف عليها الأمم المتحدة ، أن حضور كل من الجزائر وموريتانيا والمغرب وجبهة البوليساريو، لا يمكن لوحده أن يحلحل النقاش، و يجد تسوية لطي النزاع بدون مكاشفة بين المغرب و الجزائر، لكون القضية في الأصل هي خلاف مغربي جزائري، وأن البوليساريو تقود حربا بالوكالة، و لا تعدو أن تكون مقاطعة تابعة للجزائر، وأن أية تسوية بعيدا عن جلوس مغربي - جزائري في إطار الوضوح السياسي يبقى مجرد حلم.
وذكر المحلل السياسي ، أن قضية الصحراء هي صراع مغربي- جزائري، وبدون حل للخلاف بين الطرفين لا يمكن أن تنجح هذه المحادثات، فالعلاقات بين البلدين بمجرد ما تظهر بوادر في تحسنها إلا و سرعان ما ترجع إلى نقطة الصفر وتعود إلى حالتها العادية الباردة والمشوبة بالتوتر، مما يجعل التقارب بينهما وتطبيع العلاقات أقرب للحلم منه للواقع، في الوقت الذي يأمل فيه الشعبان بتطبيع العلاقات وفتح الحدود لكون ما يقرب بينهما هو أكثر مما يفرقهما، ولكن لسان حالهم في واد، وحال السياسة في وادٍ آخر.