الاثنين 10 ديسمبر 2018
اقتصاد

هكذا جاء تصنيف المغرب في قائمة "إسلاميكا 500"

هكذا جاء تصنيف المغرب في قائمة "إسلاميكا 500" يضم سيرا ذاتية لأبرز 500 شخصية ساهمت في دعم وتعزيز الاقتصاد الإسلامي بقطاعاته المختلفة.
للسنة الثانية على التوالي، تم تصنيف المغرب في الدليل الأخير لقائمة "إسلاميكا 500" التي تعنى بالشخصيات الأكثر تأثيرا في الاقتصاد الإسلامي عبر العالم.
ويهم التصنيف مجال المالية الإسلامية أو التشاركية بالمغرب، كل من عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب. هدى شافيل، رئيسة مغرب للتسنيد. سعيد أمغدير، رئيس الجمعية المغربية لمهنيي المالية التشاركية، ومدير مشروع الفرع التكافلي لسهام للتأمينات. فؤاد حراز، المدير العام للأخضر بنك. علي العلمي الإدريسي، مؤسس ومدير "أوبتيما فينانس كونسولتينغ". محمد معروف، المدير العام لبنك التنمية والإنماء. عبد الرحمن لحلو، رئيس المكتب الاستشاري "أبواب". عبد الصمد عصامي، المدير العام ل"أمنية بنك". قدامة زروال، مدير مشروع الفرع التكافلي لتأمين الوفاء.
في مجال الصناعة الغذائية الحلال، تم تصنيف كل من الحاج بيمزاغ الطاهر، رئيس "الكتبية هولدينغ"،
وفيليب كريم شاروت، رئيس "أكرو- فود أنديستري- فيتا ميل". ثم جميل العباسي مارشال، رئيس "روايال راونش مراكش"، بصفته خبيرا في الفندقة الحلال.
ويهدف هذا الدليل الذي أطلقته الشركة الدولية "إسفين" التي تنشط في مجال الاستشارات للأسواق المالية الإسلامية إلى تعزيز التواصل بين المؤسسات والشركات ذات الخبرة في الاقتصاد الإسلامي في العالم من جهة، وبين الشركات العالمية والمستثمرين الراغبين بالقيام بأعمال تجارية مع العالم الإسلامي.
ويضم الدليل كذلك سيرا ذاتية لأبرز 500 شخصية ساهمت في دعم وتعزيز الاقتصاد الإسلامي بقطاعاته المختلفة.