الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
مجتمع

المحكمة الإدارية تصدر حكمها اليوم بشأن عزل رئيس بلدية المحمدية

المحكمة الإدارية تصدر حكمها اليوم بشأن عزل رئيس بلدية المحمدية من ألأجواء العامة لفترة المطالبة بعزل الرئيس عنترة (يمينا)

واصلت المحكمة الإدارية النظر في ملف عزل حسن عنترة رئيس بلدية المحمدية منذ حوالي شهر، وكان من المقرر أن تصدر حكمها يوم الأربعاء الأخيرن إلا أن الطعونات الجديدة التي تقدم بها محامو الرئيس عنترة جعلت منطوق الحكم يتأجل إلى اليوم الاثنين 3 دجنبر 2018.

وتراهن مكونات المعارضة ببلدية المحمدية على عزل الرئيس بناء على تصويتهم بالأغلبية الساحقة من أجل ذلك، حيث صوت 37 مستشارا من أصل 43 المثبت حضورهم، مع العلم أن عدد مستشاري بلدية المحمدية محدد في 47 مستشارا.

من جهته، يرى حسن عنترة أن له صلاحية الاستمرار رئيسا لبلدية المحمدية، بحكم أنه يتوفر على تنازل من مستشار من الأحرار، وهذا التنازل لا يمنح النصاب القانوني لعدد الموقعين على عريضة إقالة الرئيس، خاصة وأن المادة 70 من القانون التنظيمي 14-113 لم تشر إلى هذه الحالة، الشيء الذي رمى بصلاحية اتخاذ كل القرارات للمحكمة الإدارية.

ويذكر أن بلدية المحمدية تعرف منذ مدة حالة "بلوكاج" أثرت بشكل كبير على المسار العام لشؤونها الإدارية والمالية والمصالح العامة للمدينة ككل، خاصة وأن الأغلبية المطلقة سبق لها خلال دورة أكتوبر أن صوتت ضد ميزانية 2019.

فما هي السبل المناسبة لإخراج بلدية المحمدية من هذه الأجواء المشحونة؟ سؤال يبقى ممثلو البلدية هم المؤهلون للإجابة عنه.