الاثنين 19 أغسطس 2019
سياسة

"الحركة الشعبية" يجدد هياكله بعودة الأسماء الغاضبة

"الحركة الشعبية" يجدد هياكله بعودة الأسماء الغاضبة محمد حصاد يتوسط امحند العنصر (يسارا) ومحمد أوزين

تم يوم السبت 1 دجنبر 2018، بمركز المعمورة بسلا، انتخاب هياكل حزب الحركة الشعبية، وذلك بعد تجديد الثقة في امحند العنصر أمينا عاما للحزب منذ شهر ونصف. وهكذا تم انتخاب أعضاء المكتب السياسي، والذي يلاحظ على تشكيلته النهائية عودة الأسماء الغاضبة، أمثال: محمد الفاضلي ومحمد مبديع. ويلاحظ على التشكيلة الجديدة وجود محمد حصار وزير الداخلية الأسبق وحكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة السابقة المكلفة بالبيئة. ويوجد ضمن المكتب السياسي كذلك وزراء الحزب المتواجدين ضمن تشكيلة الحكومة الحالية، كما هو شأن سعيد أمزازي وزير التعليم ومحمد الأعرج وزير الاتصال....

وهكذا كانت تشكيلة المكتب السياسي على النحو التالي: بناصر أزوكاع، محمد فاضيلي، عبد الرحيم الدريسي، محمد حصاد، المهدي عثمون، لحسن أيت إيشو، عبد القادر لبريكي، حميد كوسكوس، محمد لحموش، عبد السلام اليوسفي، محمد جواد، سيدي المختار الجماني، عزيز لطرش، أحمد شدى، وديع لحمادي، حليمة عسالي، لحسن السكوري، محمد أوزين، سعيد التدلاوي، الرشيد بن الريوش، أحميدو بن عباد، عادل السباعي، إدريس السنتيسي، عدي السباعي، إدريس مرون، سيدي أحمد بكار، حكيمة الحيطي، إدريس زويتي، حاتم بكار، وفاء بوعمري؛ إلى جانب وزراء الحركة الشعبية المتواجدين في الحكومة نظير: محمد الأعرج وسعيد أمزازي وفاطنة الكيحل وموحى أوحلي ومحمد الغراس، بالإضافة إلى رئيسي الحركة بالبرلمان، ويتعلق الأمر بمحمد مبديع والسباعي.